ثقافات

عادة تخويف الناس من العادات الجاهلية السيئة

عادة تخويف الناس من العادات الجاهلية السيئة


بقلم-محمدحمدى
كان في زمن الجاهلية ، المُزاح ،وإخافة الآخرين عادة مُنتشرة بين الناس، يبتغون مِن خِلالها الضحك والسُخرية..
ولكن نبي الرحمة -عليه الصلاة والسلام – لم يترك الناس هكذا ،ولم يغفل هذه العادة السيئة فنهى عنها وقال: “لا يحل لمُسلم أن يُروع مُسلماً”.

وفي دراسة حديثة نشرت أواخر عام 2015م في المجلة الطبية البريطانية ؛وجد الباحثون أن الخوف ،و الرُعب يؤدي إلى زيادة تخثر الدم، مما يؤدي للإصابة بالجلطات القلبية!
فأثناء الخوف الشديد يقوم الجِسم بإفراز مواد تؤدي لزيادة تخثر الدم، فوجدوا إن هذه الهِرمونات تُهيء الجِسم نفسه للمخاطر التي قد تؤدي لإصابته ونزف الدم منه، فيقوم الجسم برد فعل تلقائي لإيقاف هذا النزف المُحتمل.
هذا فضلاً عن أن الخوف ،والرُعب يُصيب خلايا الجهاز العصبى بالتلف!

وبعد هذا العرض نستخلص ما يلى :
1-عدم الإسراف فى مُشاهدة أفلام الرُعب،ولاسيما ذوى القلوب الضعيفة .
2- البُعد عن الأماكن المُرعبة بقدر الإيمكان.
3- البُعد عن الأشخاص المُرعبين،بقدر المُستطاع.

وفى الخِتام أؤكد على أن الإنسان بُنيان الله ،وملعون من هدم بُنيان الله فمن يخوف الأخرين فسيُطرد من رحمة الله طرداً .
وعلى مَن يشعر بالخوف، والقلق بأن يُكثرمِن قول :”حسبُنا الله ،ونِعم الوكيل”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى