حوادث وقضايا

عاجل :وفاة طفل الأقصر المولود بـ"عين واحدة"

عاجل :وفاة طفل الأقصر المولود بـ”عين واحدة”

شهد مستشفى أرمنت المركزي، جنوب غرب محافظة الأقصر، اليوم الأربعاء، حالة ولادة نادرة لسيدة وضعت مولودًا مصابًا بعيوب خلقية في المخ والقلب والرئة، وبعين واحدة، وهو ما فسره الطبيب بأنه عيب جنيني في التكوين.
وقال الدكتور محمد عز الدين، أخصائي النساء والتوليد ورئيس قسم النساء بمستشفى أرمنت، إن الفريق الطبي بالمستشفى تمكن من  إجراء عملية قيصرية لسيدة تدعى “ن.ا”، 28 عامًا، بعد حملها لجنينها 7 أشهر، وذلك بعد الكشف عن تشوهات بالطفل.
وأضاف “عز الدين” أن السيدة لديها ولدين، وأثناء حملها في الطفل الثالث لوحظ وجود تشوهات ما استلزم إجراء ولادة قيصرية لها، خاصة بعدما تبين وجود تشوهات بالرئتين، والقلب، ووجود عين واحدة تحمل “حدقتين” أو ما يسمى بـ”سواد العين”.
وذكر أن الطفل توفى لأن استمراريته على قيد الحياة كانت شبه مستحيلة، مشيرًا إلى أنه لأول مرة يشاهد مثل هذه الحالة، لكنها موجودة في كتب الطب، وتكون لطفل بعين واحدة وتجويف عيني واحد وعصب بصري واحد.
وأوضح رئيس قسم النساء بمستشفى أرمنت، أن هذه الحالات تسمى حالة “الطفل ذو العين الواحدة”، أو “sycloptic baby”، وكانت موجودة في الأساطير الإغريقية، مشيرًا إلى أن العالم شهد 6 حالات فقط منذ ما يقرب من 5 قرون، وسميت بـ”ولادة أطفال ذى العين الواحدة”، وسُجلَت أول حالة عام 1665، وشهدت مستشفى مركز أرمنت حالة جديدة اليوم.
وأرجع أسباب هذه الحالات إلى بعض الأمراض الوراثية الناتجة عن خلل خلقي في التكوين الجنيني أثناء مراحل النمو الأولى، وهو ما ينتج عنه عدم انقسام العين الأولية إلى اثنتين، فيولد الطفل بعين واحدة وتجويف عيني واحد وعصب بصري واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى