حوادث وقضايا

عاجل : إنتحار مصاب بكورونا داخل العزل بمستشفي ميت غمر العام

 

عاجل : إنتحار مصاب بكورونا داخل العزل بمستشفي ميت غمر العام

 

أقدم مصاب بفيروس كورونا على الانتحار بإلقاء نفسه من شرفة مستشفى ميت غمر المركزي، المخصص للعزل الصحي بمحافظة الدقهلية، مساء اليوم السبت، بعد أن طالب أكثر من مرة بخروجه من العزل، وأكد شهود عيان أنه يمر بأزمة نفسيه بسبب إصابته بالفيروس المستجد، دفعته للتخلص من حياته.

تلقى اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، إخطاراً من اللواء مصطفى كمال، مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ إلى مأمور قسم شرطة ميت غمر، من مستشفى ميت غمر المركزي، بقيام المدعو «عبد العظيم أ. م.»، 59 سنة، مقيم قرية «سنتماي»، دائرة مركز ميت غمر، مصاب بفيروس كورونا المستجد، بإلقاء نفسه من شرفة غرفة العزل في الطابق الرابع بالمستشفى، مما أدى إلى حدوث إصابته بكسر فى عظام الجمجمة ووفاته فى الحال. ‎

وعلى الفور، انتقل ضباط مباحث قسم ميت غمر إلى المستشفى، وبالفحص وسؤال مرافقي الشاب في غرفة العزل، أكدوا أنه عبر لهم عن رغبته في مغادرة المستشفى أكثر من مرة، وغافلهم وألقى بنفسه من شرفة المستشفى في الطابق الرابع.

وبسؤال كل من «فتحي أ. ع.»، 70 سنة، فلاح، مقيم بقرية «أوليلة»، التابعة لدائرة مركز ميت غمر، و«أحمد. ع.ع.»، 35 سنة، أمين شرطة من قوة الحماية المدنية بمحافظة الشرقية، ومقيم قرية «دنديط»، دائرة مركز ميت غمر، ‎والمحجوزين مع المتوفي بذات غرفة العزل، في محضر الشرطة، أكدا بأن المتوفي كان يمر بحالة نفسية سيئة لرغبته في الخروج من المستشفى، وقام بمغافلتهما وألقى بنفسه من الشرفة.

وبسؤال «مني ص. ع.»، 32 سنة، ممرضة بالمستشفي، مشرفه على غرفة الغزل، أيدت ذات المضمون‎، وبسوال نجلي المتوفي «محمد»، 36 سنة، مدرس، و«أحمد»، 28 سنة، مندوب مبيعات يقيمان بذات القرية، لم يتهما أحداً بالتسبب في وفاة ‎والدهما، ولا يشتبها في الواقعة جنائياً. ‎

تحرر عن الواقعة المحضر اللازم وأحيل للنيابة العامة للتحقيق، واتخاذ الإجراء القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى