أخبار العالم

طوفان نوح الثانى يجتاح غرب أوربا

طــــــــــوفـــــــــــان نـــــــــوح الثانــــــــــــي يجــــــــــتاح غــــــــــــرب أوربــــــــــــا

منذ 200 عام لم تشهد أوربا فيضانات مثل هذة الفيضانات التي اجتاحت غرب أوربا بكارثة مأساوية بدأت من المانيا التي هي اكثر الدول المتضررة ثم ضربت بلجيكا وهولندا وسويسرا وشمال غرب فرنـــسا . وذلك بتاريخ
15 \ 7 \ 2021 وبداية الطوفان هو بسبب امطار غزيرة جدا جدا استمرت الامطار ثمانية ساعات متواصلة مع اعاصير ورياح قوية مما ادت الى ارتفاع منسوب نهر الراين في المانيا ومن ثم ادى الى الفيضانات على اكتاف ضفاف هذا النهر . وكذلك الرياح القوية
ادت الى دفع مياة المحيظ الاظلسي المجاور الى المانيا وغرب اوربا بقوة مد سريان شديدة دون جذر فقط قوة مد مما ادى تراكم مياة المحيظ الاظلسي مع مياة الامظار الشديدة الهطول مع دفع الرياح بعاصير قوية الى فيضانات شديدة ادت انهيار بعض السدود التي بدورها زادت من مياة الفيضانات وقوة دفع الفيضانات التي غطت الوديان والتلال وحتى الجبال
ودخلت الى القرى الالمانية لتحولها الى خراب ثم تجتاح المدن وتقطع الطرق لتجرف السيارات الى البيوت وتقلع المباني واسلاك الكهرباء وخطوط الاتصالات من نت وكافة اتصالات الاجهزة السلكية واللاسلكية وتهدم مئات المنازل وتقتل اكثر من 150 ضحية ومئات المفقودين .
وقامت فرق الانقاذ الالمانية بأرسال قوارب مطاطية وطائرات مروحية وتم نشر الجيش الالماني حيث تم ارسال 100 جندي ومئات من الشرطة مدعومين بالدبابات والمروحيات لأجل انقاذ العالقين في المياة واخلاء الطرق ونجدة من تقطعت بهم السبل .
وذكر علماء الانواء الجوية ان سبب هذة الكارثة المأساوية هو ناتج عن تغير مناخي وربطها بظاهرة الاحتباس الحراري التي ادت بدورها الى ارتفاع ابخرة مائية كثيرة في الجو وبسبب اعتدال حرارة الجو في اوربا ادت الى تكاثف تلك الابخرة وتحولت الى غيوم والتي بدورها تساقطت على شكل امطار غزيرة كثيفة جدا جد .
نسأل الله تعالى ان يعدي هذا البلاء عن غرب اوربا وكل اوربا وكل دول آسيا والعالم اجمع ويحفظ كل العالم الانساني ابيضهم واسودهم اغناهم وافقرهم .
انه سميع مجيب الدعوات
الكاتب والصحفي العراقي
أحمد ذيبان أحمد
قد تكون صورة لـ ‏‏جسم مائي‏ و‏شجرة‏‏
قد تكون صورة لـ ‏جسم مائي‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى