مفالات واراء حرة

طوب الإنترلوك سوف يوفركثيراً

طوب الإنترلوك سوف يوفركثيراً
بقلم-محمدحمدى السيد
حيثما تكون يحدث أن مواسيرمياة الشُرب أوالصرف الصحى ،تحتاج إلى صيانة أحياناً ،مما يتطلب إزالة الرصف ؛إذا كان مكان الإصلاح فى أحد الشوارع المرصوفة ،وهذا يعد إهداراً للمال العام؛لأن إزالة الرصف يعنى إنه سوف يتم إعادة رصف الأماكن التى تم كشط رصيفها ؛لإتمام عملية الحفرومن ثم الصيانة،ويعلم البعض أن المترالمربع من الرصف يُكلف خزانة الدولة 165ج،فما بالك بالكيلومترات التى يتم إزالتها يومياً!!
فأتمنى أن يتم رصف الشوارع بطوب الإنترلوك كما يحدث فى أوروبا وبعض الدول العربية والأسيوية والأمريكية ؛لإنه سهل التركيب والخلع،وتكلفته أقل ،فتكلفة المترالمربع تتراوح ما بين 100إلى 120جنيها.
وطوب الإنترلوك أو بلاط الإنترلوك : “هو عبارة عن خرسانة تم مُعالجتهاكيميائياً،ويتمتع بأشكال هندسية مُختلفة،ويتحمل ضغط يتراوح ما بين 250إلى 300كجم،ويُركب بطريقة التداخل-العاشق والمعشوق- ”
ومن المُمكن زيادة سُمك الطوبة ؛لكى تتحمل ضغط يتراوح ما بين 450الى500كجم.
وهذا الطوب يصلح لرصف شوارع المدن والقُرى التى بها خطوط صرف صحى وشبكات مياه……والتى تتطلب عمليات صيانة من الحين والأخر،فبدلاً من كشط الرصيف يمكن بسهولة فك طوب الإنترلوك وإعادة تركيبة مرة أُخرى ؛لإنه لا يحتاج إلى خرسانة فى تركيبه ؛فهو فقط يحتاج إلى رمل خشن أسفله.
وفى نفس الوقت سوف نوفر الرصف لطرق والشوارع الرئيسية التى ليس بها خطوط صرف صحى أو شبكات مياة….هذا فضلاً عن أن الأمر سوف يتطلب زيادة مصانع إنتاج طوب الإنترلوك وبالتالى المُساهمة فى دفع عجلة الإقتصاد والحد من البطالة ،ناهيك عن توفير الملايين من الجُنيهات التى يتم إهدارها فى عمليات إعادة الرصف مرات ومرات.
(ملحوظة : كتبت هذا المقال الإقتصادى يوم الثلاثاء الموافق 25سبتمبرمن عام 2018م)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى