تقارير وتحقيقاتعاجل

طفلة تبيع احلامها.. بقلم خالد الحميلى

طفلة تبيع احلامها

كتب خالد محمد الحميلي

في شارع مزدحم بالقاهرة تندفع طفلة لا يتعدي عمرها 7سنوات نحو السيارات لتبيع قطع الحلوة وهي تتلفت يمينا وشمالا لتجنب السيارات الاخرى المسرعة برشاقة ومهارة فائقة لانها تعودت علي ذلك الامر منذ ان كان عمرها 5سنوات فجميع اوقاتها خارج المدرسة فى الشوارع لكسب المصروف لامها و تعتبر هذة الطفلة الصغيرة هي العمود الفقرى لعائلتها منذ وفاة ابيها واصبحت تعيش في الشارع حتي يحل عليها الظلام لتنتهي من بيع قطع الحلوي ومعها تبيع احلامها كما ذكر الاديب الراحل نجيب محفوظ عندما رأى طفلا يبيع الحلوى على إشارات المرور فبكى وقال الأطفال أحلامهم قطعة حلوى وهذا الطفل يبيع أحلامه وهذا يوصف حال مأساة هذة الطفلة التي تجلس علي الارض بعد ان حل به التعب وتضع قطع الحلوي امامها وتضع راسها علي جسم سيارة متوقفة بجوار الرصيف ويغلبها النعاس فتنام ويمر بجوارها احد الاشخاص فتشعر بخطوات قدمية فتستفيق من نومها قائلة ” الواحدة بجنية يا باشا ” وكأنها حتي في احلامها تبيع قطع الحلوي فهل سيظل مصيرها في شوارع المحروسة حتي تصير فتاة او تخطفها احدي عجلات السيارات لترحمها من مصير مجهول وانعدام الضمير لدي المسئول

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى