أقاليم ومحافظات

ضياء يقود ثورة حضارية لتطوير مدينة ميت ابوغالب واللحاق بركب التكنولوجيا والتحول الرقمى

ضياء يقود ثورة حضارية لتطوير مدينة ميت ابوغالب واللحاق بركب التكنولوجيا والتحول الرقمى

متابعة: على صبري

اسعى لجعل مدينة ميت ابوغالب مدينة حضارية توفر حياة كريمة لاهالى المدينة

نتابع يوميا انشطة ولقاءات اللواء اركان حرب الدكتور محمود ضياء رئيس مدينه ابوغالب ..

فبصفتى مسئول عن متابعة أنشطة قيادات التنمية المحلية بالمحافظات وانا اتابع هذا الرجل منذ بداية عمله بالمحليات رئيسا لحى البساتين بمحافظة القاهرة والذى شهد على يديه طفرة غير مسبوقة ونشاط لم تشهده من رئيس حى فيما سبق وهذا ما شهد ومازال يشهد به أهالى البساتين والعاملين بالحى وما تابعناه من خلال تعليقات أهالى البساتين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى مطالبين بعودته لرئاسة الحى مرة أخرى ليستكمل ما كان بداه من أعمال تطوير وإنجازات شهد لها القاضى والدانى ..

ولأن لهذا الرجل بصمة فى كل مكان يقوده فكان له بصماته أيضا حينما عمل رئيسا لمركز ومدينة بنى سويف رغم قصر المدة التى قضاها هناك إلا أن لمساته وما يتركه من أثر كبير في كل من حوله أو تعامل معه أو التقاه ولو لمرة واحدة يجعلك تشعر انك أمام شخصية فريدة من نوعها .. ولما لا فهو ابن المؤسسة العسكرية مصنع الرجال وعرين الابطال والمدرسة العليا الوطنية فى كل العصور ..

لذا حرصنا على استمرار متابعته حينما تولى مؤخرا رئاسة مدينة ميت ابوغالب إحدى مدن محافظة دمياط والتى كانت كمسيلتها من المدن المغمورة فى العهود السابقة إلى أن تولى الضياء رئاستها ووضع نصب عينيه كعهدنا به دائما توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بضرورة العمل على حل مشاكل المواطنين والتواجد الميدانى واعطاء أولوية خاصة للفئات الأكثر احتياجا والأولى بالرعاية لتوفير حياة كريمة لهم ..

فمنذ تولى المسئولية وهو يولى اهتماما خاصا بالحفاظ على مستوى متقدم النظافة بالمدينة للحد من فرص انتشار الأوبئة والأمراض خاصة فى ظل جائحة كورونا فيتم يوميا رفع حوالى ١٥ طن من القمامة ، كما تم رصف شارع السوق وشارع مجلس المدينة بطول حوالى ١.٥ كيلو متر ، كما تم تطهير كافة المنشآت الحكومية والخاصة والمساكن بالمدينة أكثر من مرة ، ويتم حاليا تنفيذ تطوير وتنسيق حضارى لمدخل المدينة وانشاء موقف خاص بالسرفيس بتكلفة تعادل ٧ مليون جنيه ، وجارى الحصول على الموافقات اللازمة لإنشاء سوق حضارى بالمدينة بديلا للأسواق العشوائية الموجودة ، كذا تم البدء فى تجهيز وإعداد البنية الأساسية اللازمة لإنشاء المركز التكنولوجى بالمدينة لتدخل المدينة عصر التحول الرقمى وما يحققه من مزايا للمواطنين من سرعة تحقيق المعاملات والحد من فرص الفساد المالى والادارى.

كل هذا جعلنا نتسال كيف يوظف هذا الرجل قدرات مرؤسيه ويكتسب ثقتهم وحبهم وتعاونهم لتحقيق كل هذه الإنجازات وكيف نجح فى أن يستشعر الناس فى فترة وجيزة التغير الحادث فى مدينة ميت ابوغالب بدمياط.

لقد تابعنا بأنفسنا ومن خلال لقائاتنا بالمواطنين كيف بعد ان كان حلم المواطن ذو المكانة ان يحظى بمقابلة رئيس الحى او رئيس المدينة وعرض شكواه عليه اصبح بسطاء الحى والمدينة قبل ذوى الحيثية والنفوذ يستطيعون لقائه والجلوس معه فى مكتبه للاستماع لشكواهم ومطالبهم وايضا خلال جولاته الصباحية والمسائية بطرقات المدينة.

هذا لم يلاحظ الا فى عهد ضياء الذى غير مفهوم ورؤية المواطن فى كل موقع عمل به لرؤساء المدن والاحياء وأن مصر تشهد تغييرا حقيقيا على كافة الأصعدة بفضل القيادة الرشيدة للرئيس عبد الفتاح السيسي .. فلقد ابهرنا هذا الرجل باخلاصه ومراعاته لضميره فى العمل وحرصه على أن يكون قدوة لمرؤسيه والعمل ليل نهار للارتقاء بمنظومة العمل فى المدينة .. فهو رجل يتحدى المصاعب ويقتحم المشكلات ..

يوقر الكبير ويعطف على الصغير .. لقد اصبح وجهه مالوفا للمواطنين فكيف لا وهو يجده فى الازقة والحوارى يطارد من يقوم بالبناء المخالف فجرا وليلا وفى منتصف النهار .. ويتابع بهمة ونشاط اعمال النظافة والتطوير ولاينسى متابعة اجراءات الفحص الجارية للمواطنين فى اطار مبادرة السيد الرئيس للقضاء على الأمراض.

فاليوم نقف امام جروب شباب مدينة ابو غالب بتوجيها الشكر والتقدير لسرعة الاستجابه وانهاء جميع الاجراءات اللازمة لنقل مكتب بريد مدينة ابو غالب خلال ساعات وليست المرة الاولى اوالمكان الوحيد الذى يكتسب فيها اللواء محمود ضياء محبة المواطنين لجهوده المتميزة واخلاصه فى العمل ..

وتلمس هنا تفهمه لواجبه وتواضعه وحرصه على التواصل مع المواطنين بنفسه عبر مواقع التواصل الاجتماعى بتأكيده لشباب مدينة ميت ابوغالب أن هذا دورنا ونحن موجودين هنا وكافة الزملاء بمجلس المدينة لخدمة أهالى ميت ابوغالب الكرام وشكره لجهود شباب المجتمع المدنى بميت ابوغالب على تعاونهم مع المجلس فى تجهيز المقر البديل لمكتب البريد لحين الانتهاء من إجراءات التطوير ورفع الكفاءة وإجراء الصيانة بالمقر الحالى .. كما أكد فى رسالته للشباب ان التكامل والتعاون بالتأكيد سيؤدى لنجاحنا فى تحقيق ما يصبوا إليه المواطنين خاصة أن أغلب المترددين على مكتب البريد من كبار السن والذى يجب أن نسعى جميعا لراحتهم … وفقنا الله لما فيه الخير لاهالى ميت ابوغالب.

ولن اجد غير كلمات الشكر والاطراء الذى حظى بها الدكتور ضياء لاختم بها هذا التقرير وان أتوجه له بالشكر من خلال المنبر الاعلامى للجريدة على جهوده وسعيه الدائم لترك بصمة فى كل موقع يعمل به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى