أقاليم ومحافظات

صندوق مكتبات مصر ينظم مؤتمر "الدور المجتمعي للمكتبات العامة" بمحافظة الأقصر

صندوق مكتبات مصر ينظم مؤتمر “الدور المجتمعي للمكتبات العامة” بمحافظة الأقصر
كتبت/ أمل عبد الرحيم
انطلقت فعاليات الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السنوي الثامن “الدور المجتمعي للمكتبات العامة” بمحافظة الأقصر لصندوق مكتبات مصر العامة،
بحضور السفير عبد الرءوف الريدي رئيس مجلس إدارة مكتبة مصر العامة، وتحت رعاية السيد المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر وبحضور السيد اللواء هشام شادي سكرتير عام محافظة الاقصر والسفير رضا الطايفي مدير الصندوق، ويستمر المؤتمر خلال الفترة من 19 إلى 21 أكتوبر 2019.

يحمل المؤتمر هذا العام شعار “الدور المجتمعي لمكتبات مصر العامة” حيث يناقش دور المكتبات مصر العامة كمؤسسة مجتمعية تتفاعل مع محيطها الاجتماعي وتتشابك مع قضاياه وتتصدى لما يواجهه من مشكلات أو يعترضه من تحديات، كما يعد انتشار المكتبات هو أحد مؤشرات تقدم الدول.
يشارك في المؤتمر السادة مديري المكتبات والقيادات التنفيذية لمنظومة مكتبات مصر العامة وعددها 17 مكتبة منتشرة في 14 محافظة على مستوى الجمهورية بهدف عرض ما تقدمه كل مكتبة وتبادل الخبرات والتعرف على الفرص والتحديات التي تواجههم في مختلف المجالات المتعلقة بالدور المجتمعي للمكتبات العامة.

وقد أشار السيد السفير عبد الرءوف الريدي خلال كلمته الي اهمية الدور المجتمعي الذي يجب ان تلعبه المكتبات العامة اما فيه خير المجتمع مشيرا الي اهمية الوصول الي القرى والنجوع وليس فقط المدن والمضي قدما في العمل على انشاء مكتبات جديدة بحيث يكون لكل مائة الف مواطن مكتبة عامة وهو ما يحتاج ان يتم انشاء الف مكتبة.. وبالفعل جاري الانتهاء من مكتبات ضمن المنظومة في كل من عزبة البرج بدمياط وكفر الدوار بالبحيرة وجاري العمل لانشاء مكتبات قنا ومكتبة داماص ومكتبة طيبة بمدينة الاقصر
وقد أشار السيد السفير رضا الطايفي مدير صندوق مكتبات مصر العامة خلال كلمته إلى أهمية التوسع في إنشاء ونشر المكتبات العامة في مختلف ومحافظات ومراكز وقرى ونجوع مصر مشيرا إلى أنه يمكن التوسع في الاستعانة بالمكتبات المتنقلة التي يمكن أن تجوب المدن والقرى والوصول بالخدمات المكتبية وأوعية المعلومات الورقية والإلكترونية والأنشطة، كما أفاد أنه من الضروري استهداف المدارس والجامعات ومراكز الشباب والساحات الرياضية الواقعة في دائرة المكتبة للتعريف بالمكتبة والإعلان عما تقدمه امن خدمات وأنشطة.
كما شجع على اهتمام المكتبات العامة بتنمية وتطوير الصناعات والمشغولات والحرف اليدوية والصناعات الحرفية الآخذة في الانقراض وإقامة معرض جماعي سنوي بما يحقق عائدا للرواد والمكتبات.

وقد اشار سكرتير عام محافظة الاقصر ان الاقصر هي بقعة يشع منها العلم والنور الى كل انحاء العالم وبرزت منها اهمية التعليم والقراءة منذ فجر التاريخ حيث تدل الكتابات على جدران المعابد والمقابر على اهمية ومكانة القراءة والكتابة في حياة المصريين القدماء منذ الاف السنين واعتبرها المصري القديم مقياس لحضارته ومؤشر للرقي
ولقد كان لقب الكاتب من احب الالقاب على تفوس المصريين القدماء. واذ تواصل مصر مسيرة الثقافة والقراءة فاهتمت بانشاء المكتبات العامة وتعد منظومة مكتبات مصر العامة صروح ثقافية منتشرة في الجمهورية وتقوم بدور راثد في التشجيع على القراءة والرد العلمي على الشائعات والفوضى المعلوماتية وقد اكد سيادته على اهمية ان تكون المكتبات العامة واحدة من اهم المؤسسات التي يستقي منها شبابنا المعرفة والمعلومات الموثقة والتي بدورها تؤدي الي تقديم اجيال موثقة بالعلم والمعرفة وحب الوطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى