أقاليم ومحافظاتحوادث وقضايا

صفحات وهمية على الفيس بوك تهدد فتيات الأقصر

صفحات وهمية على الفيس بوك تهدد فتيات الأقصر

 

كتب/ محمد عبد الوهاب
تخصصت شبكة من الشباب عبر مواقع التواصل الاجتماعى “الفيسبوك ” في ابتزاز الفتيات الأقصريات، عبر حسابات وهمية بأسماء فتيات وصفحات وهمية . …وذلك للإيقاع بالفتيات والتهديدات مما أثار موجةً من الغضب من أولياء الأمور وهجوماً مريباً على مواقع التواصل الاجتماعى الفيسبوك …
تناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تم تصويرها على مواقع التواصل الاجتماعى … وناشد النشطاء بالتدخل الأمنى وغلق الصفحات واخطار ادارة الفيس ومحاسبة الجناة. المتعارف عليه أن التكنولوجيا جاءت لخدمة الإنسان وتذليل العقبات في سبيل تقدمه ونجاحه، ومنذ ظهور الإنترنت بخاصة مواقع التواصل الاجتماعي توافد الأفراد على استخدامها حتي وصل العدد إلى مئات الملايين بهدف التواصل مع الأصدقاء والشعوب الأخرى..
لكن الوجه الآخر للتكنولوجيا ظهر في الاستخدام الخاطئ للكثير من الأفراد، فهناك من يتعامل مع مواقع التواصل الإجتماعى بعشوائية وجهل ينتج عنه أضرار بالغة بالمجتمع حيث يسهل هنا تداول المعلومات الكاذبة اختلاق الشائعات و نشرها مما قد يضر بالأمن القومي. وهناك من يستخدم هذه المواقع في أغراض سيئة كالتطفل علي الآخرين وتهكير صفحات شخصية وعامة بهدف سرقة بيانات شخصية أو معلومات خاصة بجهة ما والنصب علي الآخرين باستخدام حسابات مزيفة وكذلك استخدام صفحات مزيفة لشحصيات عامه ومسئولين للتعليق على مواقف سياسية وقضايا عامة على غير الحقيقة ..
وأخيرا ابتزاز الفتيات والتحرش بهن من خلال الرسائل الإلكترونية الأمر الذي استدعي ضابطا قانونيا لهذا الاستخدام العشوائي واللا أخلاقي .
فيما يلى يرصد لكم موقع “صدى مصر ” ببعض اسماء الصفحات حياة نوفل الشيوخى- اسلام خالد – جيجى محمد – جيجى حامد -ملك عاشور – حنفى الجعفرى  
فهل ينجح قانون مكافحة جرائم الإنترنت بتحرك عاجل من أجل مواحهة هذه الجرائم التى استفحل خطرها وأصبحت تهدد الأمن القومى من خلال نشر الشائعات والأكاذيب التى تثير القلق بين المواطنين. تغليظ العقوبة للإعدام وأوضح عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالبرلمان أن أقصى مدة حبس في قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية 3 سنوات
وتوجد جرائم تستحق عقوبة أغلظ من ذلك ومنها التحريض علي القتل أو ضد فرد أو كيان مطالبا إجراء تعديلات علي القانون قبل إقراره بمساواة العقوبة في جريمة التحريض في قانون الجريمة الإلكترونية بذات العقاب في القانون العام علي ذات الفعل للتمكن من ضبط مجتمع “الفيس بوك” قائلا: “بعض الجرائم يجب أن تصل عقوبتها إلي الإعدام لضبط المجتمع المنفلت” مؤكدًا علي حماية بيانات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وأن القانون يحمي بيانات الأفراد للجميع والاطلاع عليها يتطلب إذن قضائي لأن القانون يحمي الخصوصية وفيما يخص الرسائل الشخصية قال :” القانون جرّم كشفها”.
ناشد أولياء الأمور بالأقصر بالتدخل الأمنى فى  ملاحقة الصفحات ومحاسبة الجناة

 

روابط الصفحات
نتيجة بحث الصور عن مديرية امن الاقصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى