الشعر

صرخة مِن ألم …   بقلم عبد العظيم كحيل

صرخة مِن ألم …

عبد العظيم كحيل/لبنان

يا الله ما هذا الأَلَم

مَا حَلَ بنا يا عالم

أُمهاتنا تبكي حالها

مِن جحيم يُمطر الحِمَم

كل شيء مُدمر حولنا

لا سَلِمَ بَشر و لا حَجَر

مَرضٌ أَصَابنا

جوع يَقتلنا

الموت في كل مكان

وصل إلى حَيِّنا

يا الله ما هذا الألم

قلبي يكاد أن ينفطر

يا الله ما لنا غيرك يا الله…

الى متى نصبر؟؟؟

أنت القادر…

أنت العليم الخبير

يا الله عدونا اليوم إخوتنا

باعو أنفسهم بالدِرهَم والدينار

عند أعدائهم أُجراء

يفعلون ما أُمِروا به

ولا يعصون الأمر

رحماك يا الله

أنت تعلم و عَلَمتَنا

الشيطان عدو مُبين

تركناك و عبدنا شيطاننا

يا لله عَفْوَك ورِضاك

لا كل مَن يقتلنا أجِير

أستغفرك ربي…

مِن الممكن أن يكون جاهلا

محدود التفكير

أو حقير همه النساء والدينار

همه الأنا…

”من بعد حماري

ما ينبت حشيش“

أَحسنتَ إليه و رَزقتهُ

ترك الجمل

ترك البغل والحمار

واليوم تحت قفاه

بدل الدابة آلة نقل

شِفْرُولِه

مَرْسِيدسْ

رَنْجْ رُوفِر

على الرأس “شَابُو”

أو شمَاغ

أو فَرْوة حيوان قد قُتل

مئات الدولارات

توضع على الأكتاف

بل آلاف الدولارات

على العطر تصرف

في لندن و باريس

يعتمرون في العالم

عطر الباريسي يفوح

في مُنْتَدياتهم و حاناتهم

يتسوقون مِن أسواقهم

مليارات مِن الدولارات…..

يُسرِفونها….يُبَزِرونها….

علي المحتاجين حرام

بنظرهم الفقراء لا شيء

يحتقرونهم …من هم…

وجودهم حرام

ألا علموا طُهرهم

لو وزِع على حاناتهم

ومراقصهم وملاهيهم

وكل خطايا الارض

لَطَهرَها

يحتاجونهم لتطهرهم

”وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ

حَقٌّ مَعْلُومٌ

لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ“

لسان حالهم اليوم

يارب ما لنا غيرك يا رب…

أنت رب الأرباب

رب الارض والسماء

يا الله خذنا إليك

انت أرحم الراحمين

نرفع الأكُفَ إليك

ونرجو رضاك

ولا أحد سواك…

أَمِتْنا يا الله وخذنا إليك

لا نريد مَوْتَةَ جوعٍ

ولا مَوْتَة قَهْر و أَلَم

ولا أن أرى أخي يقتلني…

عبد العظيم كحيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى