تقارير وتحقيقات

صرخة مواطن مشرد من 8 سنوات فى شوارع الإسكندرية " اريد حلا "

صرخة مواطن مشرد من 8 سنوات فى شوارع الإسكندرية ” اريد حلا “

 

مقدم الشكوى / اش م الاسكندرية

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏

الى من يهمهُ الامر
اريد حلا
الى كل من وقف ودفاع عن حقوق المراة الى من ينادى كل وقت بحق المراة وبعد ان اصبح قانون الاحوال الشخصية الذى مازال الكثير ممن يدعى ان يدفاع عن المراة انه لم ياتى بكامل الحقوق لها وعلى ان القاعدة ان الرجل هو دائما الظالم ونقول ان لكل قاعدة شواذ
وتلك هى مشكلة انقلها لكم عن ما لايعرفه الكثير من كل اصحاب الدعوات بحق المراة وهى الظالم الذى يقع منها ولايخفى على الدنيا اجمع بما تفعل غير فقط الصورة التى يريد كل فرد فى المجتمع ان يظهر بها انه من اصحاب القلوب والالسانة التى تدعى كل الحقوق
تلك شكوتى لكل من له قلب او القئ السمع او يمكن ان يكون له الرافة بمثل حالتى انا رجل مشرد من اكثر من 8اعوام بعد خلاف مع زوجتى ام بناتى التى لما تقئ فى الله لانى كنت احبها واخاف عليها ولم حتى ترعا مابينا من جود ثلاث بنات هم نتاج العشرة والزواج وهى تقوى على باهلها ومن معها وتاتى بما لايتحمله اى رجل من كل اهانة لكرامته
وكل فعل لايقبل وبعد ذلك ورغم عدم رفضى للطلاق او اعطائها حريتها التى لاتريد ان تاخذها وهى مازالت على ذمتى كزوجة وهى تستغل ذلك الامر ان تظل فى عصمتى لاتاخذ حريتها وتعيش وتركنى لحالى وهى تلجاء الى القانون وتستغل هذا القانون حتى اجد نفسئ اخيرا تحت يد البنك
بعد ان لعبت بقانون من اجل ان اصبح بعد تشردى ايضا مطارد من العدالة بعد ان اخذ البنك حكم بالسجن على وامرا البنك انه بعد ان تاكد له من قبل ان يدفع لها جزء من المبلغ الذى حكم لها به من المحكمة بعد ان وجدت تلك الدعوة المقام على مرة وحدة والحكم بها دون ان اتنبه للامر
وتلك الخداعة منها لى حتى لااكمل طريق القضاء مع محامى يدافع عنى واجد ان بنك ناصر الاجتماعى يرسل لكى يعرف حالتى قبل الدفع للجزء من النفقة المحكوم بها ويتاكد من انى مشرد لااجد قوت يومى ومع المرض الذى اشداد على من جراء ما فعلته بى زوجتى
وانا اعنى من مرض التهاب الاعصاب واعالج على نفقة الدولة وايضا مرض الاعصاب وكل وهى تسحب النفقة من البنك دون علم لى حتى يتجمد على المبلغ وايضا لااعلم ما دور البنك فى ذلك حيث بنك ناصر الاجتماعى الذى من المفروض ان يكون احد وسائل الرحمة كما هو معروف عنه فى خدمة قضايا كل المحتاجين
وانا اتوسل له ان ياخذ المبلغ على دفعات ولكن هيات وهو ياتى لى بالسجن وحتى دون ان يصل منه اى انذار ولافائدة من اى محاولات الان معه ولاحتى زوجتى ام بناتى وهى لما ترعا كل ماكان بينا وهى من اول الامر لاتريد الا زج بى فى السجن او محاولة للخلاص منى بكل ماتملك من سطوة اهلها وماهم فيه من كل بلطجة على انا فقط وعدم مراعة سنى ومرضى
وهى تقوم اول الامر بالسحب من البنك وانا لااعلم وهذا كان اول جزء من التخطيط منها بمعاونة محاميها وهى تعلم بانى عند انكسر المبلغ لان استطيع جمع اى شئ منه والبنك هو الاخر وهو يفعل نفس الشئ بكسر المبلغ دون ان يعلمنى اول الامر
حتى يكون الضغط على والان وانا بعد تشردى مطارد من شرطة تنفيذ الاحكام وحتى ان ذهبت الى السجن سيظل المبلغ المطلوب دينى على ايضا ويظل هكذا الامر فى السجن مابقى من عمرى …للتواصل مع صاحب الشكوى
وبحث والتاكد من الحالة الارقام هى 01284820029او 011244446820

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى