أخبار عالميةاخبار عربية

صدى مصر – تعاون مرتقب بين دار الافتاء واتحاد المؤسسات الاسلامية فى البرازيل

تعاون مرتقب بين دار الافتاء واتحاد المؤسسات الاسلامية فى البرازيل
كتب – محمود الهندي
فى اطار مد جسور التعاون والتاخى بين الازهر الشريف ومؤسساته الدينية متمثلة فى دار الافتاء المصرية ووزارة الاوقاف المصرية التقى فضيلة المفتى الدكتور شوقى علام والأستاذ بسيم الزغبى المدير التنفيذى لإتحاد المؤسسات الاسلامية بالبرازيل وذلك بهدف التنسيق والتشاور مع مصر ومؤسساتها الدينية التى تعد المرجعية الاولى والاخيرة للجالية المسلمة فى البرازيل والتى يصل عددها الى ما يقرب مليون ونصف مسلم .
من جانبة اكد فضيلة مفتى الجمهورية على الوقوف مع اتحاد المؤسسات الاسلامية وتقديم كافة اوجه التعاون بين دار الافتاء والاتحاد .
وأكد مفتي الجمهورية استعداد وترحيب دار الإفتاء بالتعاون مع المؤسسات والهيئات الدينية حول العالم، وخاصة فى البرازيل انطلاقا من إيمانها بدورها ورسالتها الوسطية، مؤكّدًا على أهميّة الارتقاء بالفتوي وعلومها في حياة الأمم والشعوب .
من جانبة اكد بسيم الزغبى مدير اتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل ان الشعب البرازيلي يتميز ببساطته وتواضعه، ويتربى على حسن المعاملة وعدم التعصب .
مشيرا الى ان البرازيل تعد أكبر دول أمريكا اللاتينية مساحة، حيث تبلغ 8.5 مليون كم2، وأكثرها سكاناً (200 مليون نسمة)، يدين نسبة كبيرة منهم بالديانة المسيحية، وأغلبهم من الكاثوليك وتربط المسلمين باخوانهم المسيحين علاقات محبة واخوة .
وقال ان السياسة البرازيلية تقوم على التضامن مع قضايا العالمين العربي والإسلامي، والعمل على تفعيل قيام تحالف اقتصادي وسياسي بين الحكومات العربية واللاتينية وخاصة مصر التى تعد من اكبر الاسواق العالمية التى تستورد البروتين الحيوانى الحلال من البرازيل .
و اضاف ان البرازيل تعد نموذجاً حقيقياً للتعايش السلمي والاحترام المتبادل بين الأديان المختلفة، وتكفل الحكومة حرية الأديان وممارستها والدعوة إليها ونشرها وأنشئت بالفعل بالتعاون مع المنظمة العالمية لخريجى الأزهر مركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية برعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر وإمام المسلمين د.احمد الطيب ، وقد صدر قرار جمهوري باعتبار يوم 25 مارس من كل عام يوماً لتكريم الجالية العربية، وقرار من برلمان ولاية «ساو باولو» باعتبار يوم 12 مايو من كل عام يوماً للإسلام، وقرار من برلمان البرازيل باعتبار يوم 29 نوفمبر من كل عام يوماً للتضامن مع الشعب الفلسطيني، ويكفل الدستور البرازيلي للمرأة المسلمة استخراج الأوراق الرسمية بالحجاب .
واضاف الزغبى ان الجالية المسلمة أكبر جالية من حيث العدد في أمريكا اللاتينية، إذ تقدر بمليون ونصف مليون مسلم، وهم منحدرون من أصول شامية وبعض الأصول الأخرى وممن اعتنق الإسلام حديثا من أبناء البرازيل بالاضافة الى عدد من المصريين واخرين من لبنان ثم فلسطين و سوريا وبقية البلدان الإسلامية، وتتراوح التقديرات عن أعداد المسلمين حول رقم مليون ونصف المليون، ويتمركزون في ولاية ساوباولو، حيث يوجد فيها 70% من المسلمين، ثم ولاية «بارانا»، ثم «ريو جراند دى سول»، «باهيا»، »ريو دي جانيرو».
وشدد على ان اتحاد المؤسسات الاسلامية برئاسة الدكتور محمد الزغبى وكافة العاملين بالاتحاد ويصل عددهم ما يقرب من 1500 فرد من مختلف دول العالم يقفون على قلب رجل واحد مع مصر قيادة وحكومة وشعبا فى خندق واحد ضدد الهجمة الشرسة والشائعات المغرضة التى تريد النيل من قلب الوطن العربى وحصن العروبة مصرنا الغالية . واكد الزغبى ان مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى استطاعت ان تخطو خطوات كبيرة فى طريق الاصلاح الاقتصادى والسياسى واقامة بنية اساسية تساعد المستثمرين من كل العالم وخاصة رجال الاعمال فى البرازيل على القدوم الى مصر للإستثمار وخلق فرص عمل جديدة وفتح أبواب التصدير للمنتجات والمحاصيل الزراعية المصرية لأسواق أمريكا اللاتينية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى