برلمان واحزاب

صدى مصر – الشهابي : أنه ليس أمامنا سوى هدم سد الخراب الاثيوبى وتحرير نهر النيل

الشهابي : أنه ليس أمامنا سوى هدم سد الخراب الاثيوبى وتحرير نهر النيل

علاء حمدي
أكد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أنه ليس أمامنا سوى هدم سد الخراب الاثيوبى وتحرير نهر النيل ..!!!
وتابع أنه في حالة انهيار سد الخراب لأى سبب من الأسباب بعد اكتمال ملئه فإنه بصورة تلقائية سيؤدي إلي انحدار يقذف بنحو 74 مليار متر مكعب من هضبة شمال أثيوبيا من ارتفاع 4000 متر فوق سطح البحر ؛
ليغرق السودان، ويجرف كل السدود لتكون كمية الماء في بحيرة ناصر 207 مليار متر مكعب سوف تقتلع السد العالي لتتحرك المياه بقوة دفع من ارتفاع 76 متر .
وأشار ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية إلى أن قوة الضغط المائي سوف تجرف المدن والقرى والطرق والكباري علي ضفاف نهر النيل
بالإضافة إلي تدمير 300 جزيرة بمجري النهر، وذلك علي امتداد مسافة طولها 1536 كم من الجنوب إلى الشمال حيث يسير النهر في اتجاهات متعددة .
واضاف ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل إنه سيتم تدمير الدلتا كلها، ويرتفع الماء بين فرعي دمياط ورشيد، مابين 15 إلي 20 متر، وسوف تغرق الفيوم عن بكرة أبيها لأنها تنخفض عن سطح البحر بنحو 45 متر، وستغطي المياه بها مساحة 1700 كم² بارتفاع يقترب من 50 متر .
وقال الشهابي وقتها سيتجاوز عدد الغرقى عشرات الملايين، وسيكون من المستحيل نقل ما يقرب 70 مليون مواطن في وقت واحد، علاوة علي المشاكل في إمدادات الطاقة التي قد تلازم الأزمة ، أضف إلي ذلك الدمار الذي سوف يلحق بالبيئة الزراعية والثروة الحيوانية، والمصانع ، والمطارات والقواعد العسكرية في نطاق المياه المنحدرة …
وسوف تدمر وتخرب كل الطرق والكبارى إلتى أنشئت فى السنوات الأخيرة والتى كنا نتباهى بها وستصل الخسائر إلى عدة تريليونات، وقد تتفاوت الخسائر حسب وقت الانهيار لا قدر الله حسب كمية الماء ببحيرة السد العالي الذي سيتم تدميره مع انهيار سد الخراب الاثيوبي
والذى ممكن أن نطلق عليه سد يوم القيامة الذي يهدد بإفناء مصر والسودان عن بكرة أبيهما وتحويلها إلى بحيرة تحوم فوقها الطيور الكاسرة بحثاً عن الجيف, ستعود مصر والسودان إلى عصر ما بعد الطوفان, ارض بلا حياة. وقال رئيس حزب الجيل ستكون كارثة كونية محلية في مصر والسودان فقط ..
واضاف أن الاحتمال الأكبر هو ان ينهار السد الاثيوبي بسبب بناؤه على فالق ومنطقة زلازل ولذلك تم بناؤه على بعد 15 كيلومتراً تقريباً من الحدود الاثيوبية السودانية … وهو ما يعني أن اراضي اثيوبيا لن تتضرر تقريباً منه ..وأكد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية أن يوم انهيار سد الخراب الاثيوبى سيفني مصر ويحولها إلى بحيرة ويشطبها من سجلات التاريخ وكتب الجغرافيا
وأكد ضرورة إستخدام الحل العسكري قبل تخزين المياه في السد ولكن إذا بدأ التخزين فقل على مصر السلام، وسيكون أمام مصر أما أن تفنى بالجفاف والمجاعة أو أن تفنى غرقا ، وإضاف الشهابي إذا لمزنهدم السد الآن وقبل إكتمال الملء الثانى فإنه سيكون على مصر أن تحافظ على سد الخراب الإثيوبي
وتحرص عليه أكثر من حرص اثيوبيا نفسها عليه وستضع مصر يدها على قلبها كلما ظهرت تغيرات في التربة الاثيوبية قد تؤدي إلى تصدع السد وانهياره .وأكد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية انه مازال امامنا فرصة تحرير النهر الأسير وإخراجه من الخدمة وإنقاذ حاضر ومستقبل بلادنا وحياة شعبنا وعلينا أن نزيله فورا !!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى