أقاليم ومحافظات

صدق او لا تصدق مستشفى العياط بدون اجهزة آشعة ومحرقة للنفايات !

صدق او لا تصدق مستشفى العياط بدون اجهزة آشعة ومحرقة للنفايات !

تحقيق وتصوير—سمير احمد القط
فى الوقت الذى يولي به السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى اهتمامه البالغ بصحة المواطن المصرى ويصدر اوامره وتوجيهاته بتوفير كل سبل الرعاية بالاسر المصرية من خلال المبادرات الصحية المتتالية للقضاء على الاوبئة والامراض
 
ومنها القضاء على فيروس سي وعلاج الانيميا عند تلاميذ المدارس وعلاج الامراض المزمنة والوقاية والعلاج من سرطان الثدي وغيرها من الحملات والمبادرات الرئاسية الناجحة التى اشاد بها العالم واثنى عليها المنظمات الصحية العالمية ،
 
الا انه ورغم الجائحة التى تمر بها من مصر والعالم لتفشى وباء فيروس كورونا وماتبذله الدول من جهود مضنية حيال المواجهة والعلاج رغم كل ذلك وبعيد عن الاعين وخلف دهاليز الاوراق والبيانات وبعيدا عن الرقابة الجادة والصارمة للاجهزة المعنية بشئون الصحة تعانى مستشفى العياط المركزى رغم اهميتها القصوى لكونها تخدم نحو مليون نسمة
 
واكثر بامتداد 39 قرية بالاضافة الى خدمة الطوارئ بطريق مصر اسيوط الزراعى من حدود البدرشين وحتى حدود محافظة بنى سويف رغم هذا تعانى المستشفى من تلف جميع اجهزة الاشعة ومنها جهاز الاشعة المقطعية الاوحد بها “وهو جهاز مستعمل ماركة “سيمنز ” تم استجلابه والدفع به لمستشفى العياط منذ اعوام لايتوافر له قطع غيار بالسوق حاليا لقدم تصنيعه ”
وقد افاد مسئولو شركة الصيانه فى اخر معاينه له بذلك ونصحوا ادارة المستشفى بشراء جهاز جديد
هذا بالاضافة الى تعطل 5 اجهزة سونار اخرى منذ عدة اشهر وقبل الاعلان عن وباء كورونا دون ادنى تحرك من المسئولين بها !
الامر الذى تزايدت معه اعباء ومعاناة مرضى فيروس كورونا خاصة اذا علمنا ان الاشعة المقطعية تدخل ضمن تشخيص المرض وان جميع مشتبهى ومرضى كورونا ممن ترددوا على هذا المستشفى قاموا باجرائها خارج المستشفى من خلال مراكز الاشعة الخاصة بالمدينة والتى وصل قيمتها الى اكثر من800 جنية هذا بالاضافة الى تعطل تشغيل معمل الدم الخاص باجراء التحاليل اللازمة للمرضى وجميع المترددين على المستشفى
 
وذلك لعدم وجود وتوافر بعض المحاليل والمواد الكيميائية الخاصة باجراء مثل تلك التحاليل الهامة وهذا مايؤكده الاهالى لنا ومادفعهم لنشره على صفحات العياط بالفيسبوك
اما الكارثة الكبرى والتى لايعلمها احد الا العاملين >> باقى التحقيق فى التعليق >>
 

مستشفى العياط بدون اجهزة آشعة ومحرقة للنفايات !

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى