الشعر

شَهْرُ رَمَضَانَ

شَهْرُ رَمَضَانَ

بقلم الشاعر: عبد العظيم كحيل.. لبنان

الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ
هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ
مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ”
رمضان شهر التوبة
فيه حرب على الذات
فيه حرب على المَلَذات
فيه تُطَهر النفس
مِن معاصي قد إرتكبتها
ذَلَة شيطان…
نفس أمارة بالسوء
هَوى يُتبع
شهر رمضان
شهر المحبة
شهر الخير
شهر يُجزَى به
تُفتح له أبواب السماء
تُصَفَد فيه أبواب الشياطين

يا بني آدم!
نعبد الله و نطيعه
في رمضان و سائر الأيام
يا ابن آدم
الشيطان في سِجْنِك
لا تَفُكّه بعد رمضان
عبادة الرحمن الرحيم
أمْرٌ لِمَن إهتدى
أحب لقاء ربه بلِبَاس
مِن عند الله فُصِلا
والرجاء بالهداية
لِمَن عصى وألْحَد
الله خَصّ العاقل
في خَلْقِه التعبد!
نَعْقل أفعالنا بعقلنا
ثم على الله التوكل
و قد نُهينا عن التَواكل

رمضان…
شهر اللإنتصارات
شهر الفُتُحات
شهر يُضَاعِف الأجْر
للدعاة إلى الحق في المَيادِين…
جهاد الظالمين
جهاد حكام الطَوَاغِيت
جهاد علماء السلاطين
و قَضَائهم
المنافقون الخُبَثاء
لا عجب في طبيعة الأحوال
الرسول الأعظم قال : ﷺ
“قاضيان في النار
وقاضي في الجنة ”
نعم الأجر المضاعف
للذين ظُلموا…

في السجون والمعتقلات
يُعَذِبون الآباء
يعذبون الأبناء
يَغْتَصِبون النساء
ويعدمونهم!
والذين شردوهم من ديارهم
أليس لهم إخوة وأخوات
أم أنهم وحوش ضَواري
أم ديوث في أهله
أم جاهل مُصَاب بعمى البَصِيرَة
أم دجال مخادع كذاب
يرى المُنْكَر و يَسْكُت
بل يأمر بالظلم ويُطاع
مِن كلاب أتباع
الجاهل من أُمتنا …
اللعين المنافق
والمنافق الخَسيس
والسياسي المُدمن
بمُخدِر الزعامة!
وصاحب الأنا المغرور
كثيرة بأُمَتِنا الأمراض
للأسف!

يُصفقون ويُغنون
أنتم شَعْب ونحنا شَعْب…
لكم رَب ولنا رَب…
أَظْهَروا لنا دين جديد
كنا في الثَالُوث والتوحيد
واليوم ظهر الثنائي!
دين لنا جديد
عبدة الشيطان الرجيم
تركوا ربهم وعبدوا الزعيم
يملؤون فراغ عقولكم
بجهل الجاهلينا…
الله برمضان أكرمنا
لِمَنْ أراد التوبة والعودة
لربه ولنفسه ولأهله
ولأُمَته وللوطنِ الذي آواه
التوبة ….التوبة
قبل فوات الأوان…
قال الله تعالى :
“قل يا عبادي الذين
أسرفوا على أنفسهم
لا تقنطوا من رحمة الله
إن الله يغفر الذنوب جميعا
أنه غفور رحيم “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى