مفالات واراء حرة

شهامة وعبقرية المصريين في الازمات.. والعين الحمرا لها أوقات

شهامة وعبقرية المصريين في الازمات.. والعين الحمرا لها أوقات

بقلم: حجاج عبدالصمد

إن ما حققته مصر بسواعد رجالها بتعويم السفينة البنميه العملاقة “إنفرجيفن ” التي جنحت بقناة السويس ملحمة حقيقية في حب الوطن .. يؤكد أن جسارة المصريين وبسالتهم في تنفيذ المهمة بكفاءة أبهرت العالم . مصر التي تمتلك من الإمكانيات البشرية والقدرات الهائلة والموهب قادرة على تجاوز أي أزمة وصناعة الأمل والنصر والنجاح .

قناة السويس ساحة التحدي والانتصار :
الرجال تكشف قوة إرادتهم وقت الازمات وتظهر معادن المصريين ووقت الصعاب والمحن .. فهم من يبنون قواعد المجد والحب والتفاني والشهامة. لقد نجح المصريين في تعويم السفينة البنميه التي جنحت في قناة السويس بسبب الرياح الشديدة دون اي اضرار أو تفريغ حمولة .. إن تعويم السفينة خير شاهد على عبقرية العنصر البشري المصري الذي أصبح حديث العالم .. والذي يؤكد أن القناة دائماً كانت ساحة للتحدي والانتصار وميداناً لمعارك وحروب كانت نتائجها ومازالت مصدر لفخر الأجيال عبر العصور .

جانب من عبقرية المصريين :
وعلى الجانب الآخر في الجنوب حيث كان حادث قطاري سوهاج رغم ألم الحادث إلا أنه أظهر جانباً آخر من عبقرية المصريين وهو الشهامة والوقوف إلى جانب بعضهم ووطنهم وقت الشدة فأهالي سوهاج ضربوا أروع الأمثلة في الشهامة والمواقف الإنسانية من خلال التعامل مع المصابين وذويهم وتسابقهم للتبرع بالدم بالمستشفيات واستضافة أهالي المصابين والمغتربين من خارج المحافظة .. هذا يكد أن مصر فيها حاجات حلوة كتير , وأصبحت في سلالم المقدمة بعبقرية شعبها وسواعد أبنائها وقيادتها الحكيمة التي لا تدخر جهداً للبناء والتنمية وأمن وسلامة الوطن والمواطنين .

مصر أبهرت العالم :
لقد وصلت مومياوات ملوك وملكات مصر القديمة لمرقدها الأخير بالمتحف القومي للحضارة باب الفسطاط .. في موكب مهيب اسطوري أبهر العالم بقدرة المصريين عبر التاريخ بحضور الرئيس عبدالفتاح ورئيس منظمة السياحة العالمية .. لتؤكد مصر من جديد للعالم . حرصها على حماية أثارها . باعتبارها تمثل تراثاً حضارياً للإنسانية جمعاء .

مصر تستطيع :
ان نجاحنا في عبور الازمة بسواعدنا وخبراتنا ومعداتنا .. أكد كما قال الرئيس عبدالفتاح السيسي . ان الإرادة المصرية ستمضي إلى حيث يقرر المصريون.

ولا شك ان هذه التجربة تحمل رسالة حاسمة لكل من يحاول المساس بحقوق مصر أو يتوهم بأنه يمكن أن يحرم ملايين المصريين من شريان الحياة .. أو يتصور أن صبر مصر على مراوغتهم واختيارها طريق التفاوض والحلول السلمية لحفظ حقوقنا في مياه النيل .. يتصور أن ذلك ضعف أو قلة حيلة , وليس ثقة كاملة في قدرة الدولة المصرية على ضمان حقوقها التاريخية بأي وسيلة .

وهذا ما أكده الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال زيارته لقناة السويس .. حين قال بكل حسم وبعد نحو 10 سنوات كاملة من المفاوضات والمراوغات . انه لا أحد يستطيع المساس بنقطة واحدة من حصة مصر وان مياه النيل خط أحمر .. وقوله ايضاً بكل ثقة محدش يتصور انه يقدر يكون بعيد عن قدراتنا . أراد الرئيس ان يقول بشكل غير مباشر . ان مصر وهي تمد يدها بالسلام وتعمل على الوصول إلى حل بالمفاوضات تستطيع في الوقت المناسب ان تحافظ على حقوقها . كما استطاعت في زمن قياسي تحقيق معجزات في التنمية والبناء ومواجهة أصعب التحديات .

لسنا دعاة حرب ولن نكون .. لكننا لسنا ضعفاء ولن نكون ايضاً . لدينا حكمة بالغة وصبر استراتيجي يحكمان كل تحركاتنا.. ويخطئ من يظن ان قدراتنا لا تصل إلى أي مكان يتعلق بأمننا القومي . هذه المفاهيم ترجمتها التصريحات الحاسمة للرئيس السيسي مرتين . الأولى في قاعدة سيدي براني بين رجال القوات المسلحة عندما قال ان سرت الجفرة بالنسبة لنا خط أحمر .

والثانية وسط قناة السويس بعد اعادتها للملاحة عندما قال الرئيس السيسي المياه بالنسبة لنا خط أحمر ولن نفرط في نقطة مياه واحدة واللي يجرب يجرب . إذن نحن أمام مفهوم جديد في السياسة الدولية ” يمكن ان نسميه دبلوماسية العين الحمراء “أو دبلوماسية الخطوط الحمراء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى