تقارير وتحقيقات

"شكرا سيسي "سيسيبا بالشوي سيسي (شكرا بالروسي )

شكرا سيسي
سيسيبا بالشوي سيسي (شكرا بالروسي )
إدارة الحوار/ كوثر السيد الهواري
من موسكو العاصمة الروسية يحدثنا أيمن العيسوي رئيس الجالية المصرية بروسيا باسم جميع أفراد الجالية شكرا سيسي مؤيدا الرئيس السيسي لمحاربة الإرهاب والتنمية الملحوظة في جميع النواحي افتتح العيسوي حواره معنا ببعض الكلمات النابعة من القلب (متقتنعوش بكلام يتقال غير كلام السيسى ما بعده كلام بدعى واقول رب يخلية لينا لجل ولادنا الجايين بعدينا)
وبسؤال العيسوي عن نظرة العالم والجالية المصرية والروس بصفة عامة عن نظرتهم لمصر بعد فترة تولي الرئيس السيسي لحكم البلاد حدثنا براس مرفوعة السيسي غير نظرة العالم لمصر واكتسب احترام الجميع وخلص مصر من الجماعة الإرهابية هدفها تدمير الدوله وتقسيمها ولا اتحدث معكم عن انجازاته فالجميع يعلم ويتابع ويترقب عن بعد ما قام به من تنمية لم يسبق لها مثيل في مصر وقارة افريقيا من التنمية مستدامة وإعادة بناء البنيه التحتيه وارتفاع معدل النمو الاقتصادي.
ثم أضاف العيسوي انه في ظل التنمية الكبيرة ومحاربة الإرهاب فإن مصر تتعرض لهجمة قويه وشرسة من الشائعات وحملات للتقليل من انجازات السيسي وتشويه سمعته وهز الثقة بينه وبين الشعب الذي أحبه وفوضه فبحكم خبراتي فإن الشعب المصري ليس له كتالوج
ويصعب جدا توجيهه واللعب بعقول أيقنت بالتجارب من يريد لهم الخير ومن أخلص لهم ومن يريد بهم الدمار ومهما فعلو واستغلوا اي سلبيات وغلاء فلم يستطيعوا شل فكر المصريين بعد استشعارهم بالأمن والأمان بعد فترة خراب أثناء حكم الاخوان فلم يستطيعوا إعادة الفوضي والخراب مرة ثانية لان مصر قوية واصبحت اقوي بكثير عن ذي قبل بجيشها ورئيسها وشعبها
وشدد قائلا ان السيسي له ظهير شعبي كبير وواجب وطني الالتفاف حوله ودعمه ضد اي هجمه او شائعة تقلل من انجازاته وتضليل الشعب والبسطاء .
كما حدثنا العيسوي أيضا عن رؤيته لزيارة الرئيس الأخيرة بالامم المتحدة بنيويورك وصدي كلمته التي ألقاها وانعقاد 18 قمة ثنائية مع رؤساء العالم منهم 10 لقاءات لرؤساء وقادة اوروربا و3 دول دائمة العضوية في مجلس الأمن هي الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا.
كما عقد أيضا قمم عربية وأفريقيا و القي كلمة مصر امام الجمعية العمومية والتي حظيت باهتمام دولي كبير لما عرضه من قضايا ساخنة تخص الشرق الأوسط وإفريقيا وكان من أهم الأولويات الحديث عن سد النهضة الاثيوبي وتأثيره السلبي علي حقوق مصر التارخية وحصتها من مياه النيل
وفي راي ان الرئيس السيسي وضع مسؤلية المجتمع الدولي في حث جميع الأطراف التعاون و الاتفاق علي حل يرضي كل الأطراف في مشكلة سد النهضة وتدويل القضية بعد ان نقدت اثيوبيا عهدها معنا وإعلان الرئيس بشكل حاسم أمام المفكرين الامريكيين عندما أكد أنه لن يتم تشغيل سد النهضة بفرض الأمر الواقع
كما حدثنا أيضا عن دور الاقتصاد والتميه ودعمها والتعاون الاقتصادي مع كافة دول العالم
وعلي الصعيد الخارجي قضايا ومصالح القارة الأفريقية التي تحدث عنها ببالغ الاهمية
ولا ننسى كلمة ترامب التي قالها في حق الرئيس السيسي( مصر لديها زعيم حقيقي يحظى بالاحترام)
موضحا ان مصر كانت تعمها الفوضي لكنها لم تعد موجوده بعد قدوم السيسي .
وأضاف ان مصر لها مكانة كبيرة لدي الولايات المتحدة الأمريكية وانبهار زوجة ترامب بزيارتها مصر والاهرامات .
وانبهار الروس بمصر والمصريين مصر ام الدنيا ولها مكانتها بين دول العالم ولا ننسي الحدث الجليل وافتتاح المتحف المصري الكبير وترقب العالم لحفل الافتتاح الكبير 2020
وعبر العيسوي والجالية المصرية بروسيا عن مدى افتخارهم بمصر ورئيسها وجيشها وشعبها وان مصر هي منارة الأمان والحضارة بالعالم وصلابتها امام جميع الأمواج الضاريه والتي تتحطم بمجرد الاقتراب منها .
وأخيرا شكرا سيسي
تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصرربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى