عاجل

 شاطيء «النسيم» بالعجمي رمال و صخور بلا خدمات و مياه بلا مصيفين بغرب الاسكندريه

 شاطيء «النسيم» بالعجمي رمال و صخور بلا خدمات و مياه بلا مصيفين بغرب الاسكندريه
كتبت جورجيت شرقاوي
 
تسود حاله من غضب الاهالي بشاطيء «النسيم» بالكيلو ٢٣ ، التابع لحي العجمي غرب الاسكندريه ، و الذين يعانون من سنوات من البلطجيه والخارجين عن القانون في ظل مسلسل من الاهمال يضرب بالاراضي التابعه لنقابه المعلمين لابو حمص و دمنهور و عجز استغلال الشاطيء بعد ضياع ملامحه و تصدي بلطجيه المنطقه للأهالي الذين قرروا رفع شكاواهم للدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الاسكندريه بعد سد كل السبل أمامهم ، و بالرغم من قربه من شاطيء الصفا الا ان شاطيء النسيم بلا مصيفين و لا خدمات ، برغم انه علي بعد خطوات من الساحل
و يشتكي الاهالي من بلوغ قيمه الأراضي التي جرفها البلطجيه بالمنطقه الواقعه منذ بدايه الساحل الي نهايه شارع البحر بحوالي ٩٠٠ م ، و حينما تمر تجد تدمير عمدان الشاطيء التي أقامتها المحافظة منذ زمن بعيد ليصبح عشوائي ، و عندما تحاول المرور من الطريق تجد عرضه حوالي ٢٠ م بدلا من ٤٠ م بعد تضيق الشارع الذي أصبح بلا ملامح واضحه و لا امان .
«صدي مصر» يرصد اهدار المال العام و تدمير البنيه التحتيه و تجريف اراضي الدوله في غفله من المؤسسات تطيح بشاطيء النسيم وسط ترويع الأهالي من الاقتراب او حتي ممارسه حقهم في نزول الشاطيء و تغير ملامح الطريق ليصبح شاطيء شبه مهجور بلا مصيفين .
فيقول المهندس كمال عبد المقصود ، أنه يمتلك ثلاث قطع بالمنطقه إلا أنه لا يستطيع النزوا إليها مطلقا ، والخارجين عن القانون يهددون بالسلاح الأبيض ويعتدون بالطوب بمنتهي الخشونه في التعامل ، و يتسال “عبد المقصود” ، هل هناك أحد فوق القانون الي الان و نحن في ظل استعادة الدوله سيطرتها و هيبتها و اهتمامها بملف الأراضي ؟ و هل هناك من هو مازال يخرب ممتلكات الدوله و يروع السكان بدون لجام ز لا محاسبه ؟

و يسترد “عبد المقصود” ، أن البلطجيه استولو علي الأرض كامله منذ سنوات و دمرو السور حول القطع باالودر و اضاعو ملامح البنيه التحتيه و ازالو الاسفلت و عمدان الكهرباء لتسود العتمه ، و تدمير الصرف الصحي ، و لا يوجد احد من الأهالي يستطيع استخدام الشاطيء او حتي الذهاب هناك ، فالطريق خطر بلا اي معالم .
و يؤكد الحاج محمد نوار مالك أحد الفلات بالمنطقه ، اته تم سرقه كل محتوايتها من أبواب و نوافذ حتي السلالم من البلطجيه وقطع كل الخدمات من المنطقة ، و لم تمكن الشرطه من محاسبتهم و كأنهم اعلي من القانون
و يتسال نوار ، عن المسؤل عن إهدار الموارد و عدم استغلال شاطيء النسيم الذي دخل من ضمن ملكيه الأراضي و الذي ضربه الأهمال حتي صار صخور و احجار غير مهيأ للنزول و لا نجد السبل للوصول إليه خوفا من البلطجيه و حتي الطريق المؤدي إليه الذي يعد منفعه عامه استولي عليه البلطجيه.
و تجتذب تقول قمر محمد ، من ملاك أرض نقابه المعلمين بأبي حمص أطراف الحديث ، فتقول ، ترويع المواطنين يحدث علي مرمي و نسمع من الجميع ، و نقطه ابو تلات لا تستجيب ، فليس مجرد تجريف الطريق فحسب ، إنما امتدت السرقات الداخليه لتشمل الشبابيك وألابواب المنازل ، وسبق و شكي السكان و تقدموا بعمل محاضر برقم 484 بتاريخ 27__ 7 لعام ٢٠١٩ بلا اي فائدة .
و اكدت “محمد” علي تخريب الأسفلت حتى لايستطع أحد البناء في ظل إبتزاز وترويع المواطنين لاموالهم وأمنهم ، و استقواء البلطجيه المعروفين لدي النقطه مما يترتب عليه عدم الأمان فى المنطقة .
و قد نفت إدارة المصايف و الشواطيء بمحافظة الاسكندريه تبعيه الشاطيء لها ليصبح اهالي المنطقه حائرون بين المسؤولين لا يعرفون لمن يشكو أمرهم .
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى