أقاليم ومحافظات

سوبر ماركت بمدينة إسنا جنوب الأقصر يقاطع المنتجات الفرنسية

سوبر ماركت بمدينة إسنا جنوب الأقصر يقاطع المنتجات الفرنسية

الأقصر–حماده النجار السليمى

شارك هايبر ماركت البدوي في مدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، في الحملة الدولية لمقاطعة المنتجات الفرنسية، رداً على الرسومات المسيئة للإسلام والتصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والتي أثارت غضب المسلمين في جميع أنحاء العالم.

وقال بدوي عبد الجليل صاحب سلسلة هايبر ماركت البدوي، أنه جرى رفع جميع المنتجات الفرنسية وتعليق عدد من اللافتات الورقية والتي تنوه عن عدم وجود إي منتج فرنسي داخل الهايبر، وذلك تضامناً مع مبادرة مقاطعة المنتجات الفرنسية.

وأضاف عبد الجليل، أنه بناءاً على موقف الرئيس الفرنسي ودعمه للرسومات المسيئة لنبينا الحبيب محمد صلي اللَّه عليه وسلم، قررنا رفع المنتجات الفرنسية من قوائم البيع داخل هايبر ماركت البدوي حتى إشعار آخر، وذلك نصرة لنبينا.

وكان الرئيس الفرنسي ماكرون قد أثار الرأي العام في العالم الإسلامي، إثر تصميمه على ما اعتبره حرية الرأي، بعد نشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد، مما أثار غضب المسلمين ودشنوا هاشتاجات غضب واحتجاج على ما حدث.

تعود أحداث القصة إلى أحد المدرسين بمدارس فرنسا، حيث قام بعرض الرسوم المسيئة التي كان مجلة شارل إيبدو عرضتها سابقا، تحت حجة حرية الرأى، مما أثار غضب طالب مسلم، الأمر الذي انتهى بمقتل المدرس.

وكان الخبير الاقتصادي محمد عبد الرحيم، قال إن هناك دعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية في كثير من دول العالم الإسلامي لقيت إقبالا وتجاوبا من بعض المواطنين، موضًحا أن دعوات المقاطعة قد تتسبب في وقوع ضرر اقتصادي لكلا الطرفين، فرنسا والدول المقاطعة،

ينعكس مردودها في تراجع حجم مبيعات الشركات المنتجة والمستوردة، أو تراجع في أسعار أسهم بعض الشركات الفرنسية المدرجة في بورصات حول العالم، بعد أن أصبحت العلاقات الاقتصادية أكثر تشابكًا خصوصا في ظل العولمة وأصبح العالم بالفعل قرية صغيرة يصعب فيها تأثر اقتصاد دولة دون أخرى.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏طعام‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى