الشعر

” سنفونية طفل الليمون ” بقلم حماده عبد الجليل خشبه

سنفونية طفل الليمون

بقلم حماده عبد الجليل خشبه

ظهرت في السويعات الاخيره فيديوا للإعلامي المصري احمد سالم علي مواقع التواصل الاجتماع، ومعه طفل اسمه احمد ابو سبيع يبلغ من العمر ما بين التاسعه والعاشره من عمره يبيع ليمون في مركز من مراكز محافظة البحيره وهو مركز كوم حماده.

هذا الطفل اعطي درساً عالياً من دروس عزة النفس والثقه والرضا أعطاها لكل طفل من أطفال الشوارع.

هذا الطفل فَضل ان يبيع الليمون ورفض أخذ مبالغ ماليه بدون وجه حق رفض ان يكون عال على المجتمع رفض ان يدخل على إخوته وجدته أموال ليست من حقه ومن غير عمله، اصر طفل الليمون ان يغطي الليمون مقابل هذه المبلغ.

هناك الكثير من أطفال الليمون واطفال الشوارع في مصر ليتهم يتعلمون ويعملون معنى عزة النفس ليتهم يتعلمون العمل وتحمل المسؤليه تجاه الاهل.

ضرب طفل الليمون أروع الأمثال التي يحتزي بها أطفال مصر الأبرياء، وفي ضربت حظ كانت مكتوبه له عند “رب العزه” ان يتعلم هذا الطفل بعد سنوات من تخلفه عن التعليم مثله مثل باقي أطفال مصر.

راح ابويه في حادث سير وتركي احمد واخوته مع جدتهما الكبير التي راعت ربنا في ربايته وتحمل المسؤليه من أحمد في الصرف على إخوته وجدته ودفع إيجار المنزل الذي يعيشون فيه.

تحمل هذا الطفل مثل الكثير من الأطفال التي يموت ابويها ويتركهما في سنه صغيره يتحملني فيها أعباء الحياه ومرارتها، هناك الكثير من الشباب التي لاتقدر على تحمل هذه المسؤليه التي تحملها هذا الطفل البرئ. كُن كطفل الليمون وتحمل هذه المسؤليه تجاه أسرتك ومجتمعك حتى ترتفع الامه الاسلاميه ومصرنا الحبيبه بالعزه والكرامة والمجد.

عاش شباب مصر واطفالها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى