أخبار فنية

"سندريلا" الشاشة العربية سعاد حسنى فى ذكرى رحيلها

“سندريلا” الشاشة العربية سعاد حسنى فى ذكرى رحيلها

 
تحل اليوم 21 يونيو الذكرى 19، على رحيل “سندريلا” الشاشة العربية، سعاد حسني، والتي تعد من أهم وأشهر نجمات السينما والتليفزيون، والتي ستظل خالدة بأعمالها في ذاكرة المشاهدين.
سعاد حسني فنانة لن تتكرر بأعمالها المميزة والمتنوعة التي قدمتها، استطاعت أن تتربع على عرش السينما لسنوات وسنوات، ولكنها أيضا تميزت بتقديمها للعديد من الأغاني في أعمالها الفنية، دمجتها مع الاستعراض في معظم الأوقات، وحققت نجاحا لا يقل أهمية عن نجاحها في التمثيل.
ومع مرور 19 عاما على رحل الفنانة سعاد حسني، نستعرض معا بعض هذه الأعمال التي قدمتها صوتها، والتي تنوعت أيضا من حيث أشكالها وأسلوبها الفني والغنائي، وجمعتها بكبار صناع الموسيقى في هذا الوقت.
في عام 1978، تم عرض فيلم “شفيقة ومتولي” بطولة سعاد حسني وأحمد زكي وأحمد مظهر ومحمود عبد العزيز وجميل راتب، تأليف شوقي عبد الحكيم، وسيناريو وحوار صلاح جاهين، ومن إخراج علي بدرخان.
قدمت سعاد حسني من خلاله واحدة من أجمل الأغاني التي قدمتها في مشوارها الفني، وهي “بانو بانو” وهي من كلمات الشاعر والكاتب صلاح جاهين ومن ألحان كمال الطويل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى