مفالات واراء حرة

سماء مصر تشهد الاقتران الأعظم بين زحل والمشترى

سماء مصر تشهد الاقتران الأعظم بين زحل والمشترى
كتب حامد خليفة
صرح الدكتور نبيل حلمى، رئيس جمعية مصر الجديدة، أن مركز الطفل للحضارة والإبداع “متحف الطفل” يتأهب بتلسكوبات فلكية لرصد حدثاً فلكياً نادراً، لحظة الاقتران الأعظم بين كوكبي زحل والمشتري، وهي الظاهرة الفلكية التي لم تحدث منذ نحو 397 عاماً، وذلك للاقتراب الشديد والنادر بينهما هذا العام والذي يقدر بنسبة 0.01 درجة، بفارق «ثانية واحدة».
ودعا الدكتور نبيل حلمى، المصريين من كافة الأطياف خاصة الأطفال؛ لحضور فعالية ” الاقتران الأعظم بين كوكبى زحل والمشترى”، والمقرر لها بعد غدا الاثنين الموافق 21 ديسمبر الجارى وتمتد من الساعة الخامسة مساء وحتي العاشرة بمقر المتحف بمصر الجديدة.
ومن جانبه، قال الدكتور أسامة عبدالوارث، مدير عام مركز الطفل للحضارة والإبداع أن كوكبى زحل والمشتري يقترنا ويصطفان عندما يتحاذى مداراهما كل 20 عاماَ، لكن اقتران هذا العام سيكون كبيراً فهذا الإقتران لم يُلاحظ بين أي من الكواكب منذ العصور الوسطى، ولن يحدث الاقتران العظيم بين المشتري وزحل إلا بعد عام 2400.
أكد عبدالوارث أن الظاهرة سوف ترصد بتلسكوبات سيوفرها المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية برئاسة د.جاد القاضى، والتي تأتى وفق بروتوكول تعاون بين الجانبين لتنفيذ نشاط مشترك ومستمر على مدار العام بهدف نشر الثقافة الفلكية بين جموع الشباب والأطفال والتوعية بمجالات علوم الفلك والجيولوجيا والجيوفيزياء وأبحاث الشمس والفضاء والمغناطيسية والكهربية الأرضية والنانو تكنولوجى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى