مفالات واراء حرة

سعيد رمضان .. يكتب عن ” الشخصية القهرية “

سعيد رمضان .. يكتب عن ” الشخصية القهرية “

بقلم : سعيد رمضان :
#نحاول_نفهم_مع_بعض .. قد تصادف يوما ما أو تخالط شخصية قهرية ” كما يسميها علم النفس “
يحاول البعض فهم أسرار ومكنونات شخصيته ، بل يتعدى الأمر إلى محاولة التعمق والغوص في أسرار الشخصيات التي يتعامل معها ، تاركاً العنان لطموحاته الفكرية بأن يصل إلى أعماق الشخصيات المحيطة به ، والمؤثرة في مجتمعه وما إلى غير ذلك
ويحاول بعضنا من باب الفضول “محتمل !” أن يتعرف و يغوص في سمات شخصية والده ووالدته ، عساه أن يقف على بعض جوانب شخصية من ربوَه ، وبما أنه جزء منهم ، فمن المؤكد قد تأثرت سمات شخصيته بهم ، ويحاول أيضا الكثير منا معرفة شخصية زوجته وأولاده ، وذلك قد يكون سببه الولع في الغوص في شخصيات من حوله ، وربما ليسلك معهم السلوك القويم في بناء شخصيتهم وتربيتهم والوصول إلى أقرب طريق إلى قلب وعقل شريكة حياته أو شريك حياتها ……….
كما يحاول البعض فهم شخصية كل من يتعامل معه ” أصدقائه ، زملائه في العمل ، أقاربه ،الزبائن والعملاء ” ، فمن المحتمل أن يصل إلى ولائهم أو حماية نفسه من شر بعضهم أو الوصول لأقرب طريق لعقد صفقة مع عميل في تجارة أو عمل وغير ذلك كثير
لذلك كان محور التعمق وتصنيف الشخصيات أو السمات الشخصية ركنا رئيسا في علم النفس ، فهو العلم الذي يغوص في أسرار شخصية الفرد ويقوم بتفسيرها بناءً على نظريات وقواعد علمية تكشف للشخص ما لا يعلمه عن نفسه أو نفوس الآخرين رغم أن تكوين شخصية الفرد شيء معقد للغاية، فقد أفنى بعض العلماء حياتهم في دراستها وتحليلها والغوص في أعماقها
وقد قام علماء النفس بتقسيم أنواع الشخصيات إلى أكثر من 25 نوعا ، ومن بين هذه الشخصيات الشخصية القهرية ، وفي هذه السطور أحاول معكم الغوص في أعماق تلك الشخصية التي قد تواجه الكثير منا ، وربما قد تكون هي شخصيته !!!!
صاحب الشخصية القهرية :
يتميز بالدقة الشديدة التي تجعله يهتم بكل التفاصيل التي قد تبدو لغيره غير مهمة ، كما يصفه البعض بأنه شخص غير ودود ولا يتعامل ببساطة مع من حوله أو أنه يتلذذ بتعب وإنهاك غيره ، خاصة لو كان صاحب هذه الشخصية قائدا أو رئيسا ومديرا لمجموعة عمل ، فهو دائما يطالب بالمعاملات الجادة حتى مع أقرب الأشخاص له ويتطلع دائماً إلى التمسك باحترام التقاليد والمثل العليا ، ولا يقبل العفوية في التعامل لأنه يعتقد أنها دائماً المسبب الرئيسي للأخطاء
ولكن هذه التطلعات لا يطلبها فقط ممن حوله ، فهو أيضاً لا يحب الشعور بالأخطاء تجاه أي شخص ، فقد يعاني صاحب الشخصية القهرية من لومه المستمر لنفسه فهو يحاسب نفسه كل يوم عن ما قام به خلال نهاره ، ولذلك يعاني أصحاب هذه الشخصية من الأرق المستمر والقلِق والتوتر، ويمكن أن يُعاني من بعض الأمراض، مثل: الصداع النّصفي، والقولون العصبي، وآلام المعدة
ولنبدأ بالجانب المظلم لصاحب هذه الشخصية بأنه عرضة لعدد من الأمراض العضوية ، وقد تصل إلى الإصابة بالأمراض النفسية ، خاصة إذا نشأ أو اضطر للعمل في بيئة تتسم باللامعايير أو التكاسل أوالغوغائية أو البيئة التي تساعد على إنبات وترعرع الوصوليين ، أو البيئة التي لا تخاف من الفشل ولا تعبأ به .. إلخ ، ولذلك ينصح المتخصصون أصحاب الشخصية القهرية بالمواظبة على زيارة الطبيب النفسي ، ولكن أيضاً العلاج لن يحدث فارق إلا بعد مدة طويلة
ولكن الجوانب المضيئة في حياة صاحب هذه الشخصية كثيرة تجعلهم الأنسب إلى تقلد المناصب الإدارية وينجحون بها :
– يتميز صاحب الشخصية القهرية بقدرة كبيرة من الدقة المتناهية في كل شيء
– يضع دائماً هدفا صوب أعينه وهو الوصول إلى الكمال في ما ينجزه ولا يقبل بأي أخطاء ، ولعل ذلك السبب في حالة التوتر المستمرة التي قد يعاني منها بشكل شبه دائم
– لا يحب أن يسير على هوى الآخرين اعتقاداً منه بأنه دائماً صاحب الرأي الصائب .
– يختار أصدقاءه بعناية شديدة ، لذلك يتمتع أصحاب الشخصية القهرية بعدد كبير من المعارف ، ولكن أصدقائه المقربون عددهم قليل جدا
– يتمتع بضمير حي ، حيث يقوم بحساب نفسه بعد كل تصرف يصدر منه تجاه الآخرين .
– يُخضع أصحاب الشخصية القهرية كل شيء إلى إعمال العقل ، ولذلك قد تجده يحاول البحث عن إجابات لأسئلة بديهية أو تبدو كذلك بالنسبة لغيره .
– لا يبادرون أصحاب الشخصية القهرية في إعطاء النصائح لغيرهم دون السؤال ، ولكن عندما يفعلون ذلك تكون نصائحهم مفيدة لأنهم يرون الأمور من زاويا مختلفة .
فافسحوا المجال لأصحاب هذه الشخصية لكي يحدثوا نقلة مميزة في مختلف المجالات ، ولا تحملوا لهم غضبا وخصومة بعد اليوم ، فهم أشخاص كما علمنا سويا من خلال هذا المقال أنهم مميزون ، وأنت تستطيع أن تحصل على حبه وصحبته ونصائحه بشرط إذا فهمت سمات وأسرار شخصيته ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى