تقارير وتحقيقات

سد النهضة فى مهب الريح !

دكتور حازم خزام بهيئة الأمم المتحدة 

سد النهضة فى مهب الريح !

متابعة: عادل شلبى

إسرائيل .. قطر .. تركيا هربوا من دعم إثيوبيا .
مصر قوة ردع لمن يهدد أمننا القومى . الجميع يعلم أن القائد لا يصرح بكلمات مرسلة .. بل يعلمون جيدا إنها وقت النقطة صفر .. الجحيم سوف يطال أعداء مصر .
من مصادرى الخاصة .. رعبا من شراسة قوة الردع المصرى قطر تنسحب .. تركيا تتراجع .. وإنسحاب إسرائيلى ورجل أعمال سعودى .. سدالنهضة فى مهب الريح .
أخبار مفرحة ..الردع المصرى يوقف إستكمال بناء سد النهضة مؤقتا .. فلا نعلم ماذا سيحدث من صديقنا الأثيوبى :

تحليلى الشخصى :
للمشروع
ولكن ماهي الاسباب الحقيقيه لتوقف بناء السد؟!
إستنتاجى وتحليلى الشخصى : ..
1 – توقف التمويل المالي .. بعد توقف قطر وتركيا واسرائيل ورجل الاعمال السعودي عن تمويل سد النهضه .. طبعا بعد الرُباعي العربي ما قام بشل قطر وتركيا .. بخلفية الردع المصرى بالإضافة إعتقال رجل الأعمال السعودي من أصل أثيوبي محمد حسين العمودي .. والذي تم أعتقاله منذ أحداث ريتز كارلتون .. وهو الممول الأكبر للسد .. والذي تكفل بـ 85% من تمويله حتى الآن
2 – قيام مصر ببناء قناطر اسيوط و سحارات سرابيوم وبالتالي فلم يعد هناك طائل من انفاق الاموال لاغراق مصر بعد هدم سد النهضه في اي لحظه حسب الخطه الموضوعه
3 – قيام مصر ببناء محطات تحليه كبري لتعويض نقص المياه في حاله بناء السد وبالتالي لم يعد هناك طائل لانفاق الاموال لتعطيش مصر
4 – قيام الرئيس السيسي بأفتتاح اكبر ابار عميقه لاستخراج المياة الجوفيه جنوب وغرب مصر
5 – قيام مصر ببناء اكبر ثلاث محطات عملاقة لتوليد الكهرياء والطاقة المتجدده (سيمنز وبالطاقة الشمسيه وبالرياح) في بني سويف و بالزعفرانة واسوان وبناء مفاعل نووي لتوليد الطاقه بالضبعه
6 – التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن سد النهضة يؤمن استخدامات مصر المائية في نهر النيل ،وفي ذات الوقت يسهم في تحقيق التنمية والرفاهية للشعب الإثيوبي
7 – قيام السيسي بتلقين رئيس الوزراء الإثيوبي، بأن يقسم بعدم إلحاق الضرر بمصر فيما يخص حصة بلاده من مياه النيل .. وذلك في خضم مشاورات لإنهاء هذه الأزمة .. علي الهواء مباشرة وقال خلف الرئيس السيسي باللفظ “والله لن نقوم بأي ضرر للمياه في مصر”
8 – محاولة أغتيال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد .. في اواخر شهر يونيو الماضي بعد إلقاء شخص قنبلة على تجمع لمؤيديه في أديس أبابا وعدم اعلان اي جهه مسئوليتها عن الحادث وذلك بعد القسم للسيسي بـ 15 يوم
9 – مقتل مدير مشروع سد النهضة المهندس سميو بقل ، بعد شهر من محاولة اغتيال رئيس الوزراء .. وتأخر اجراءات التحقيقات حول القاتل وعدم اعلان اي جهه مسئوليتها عن الحادث ..
10 – مخاوف مهندسي شركة ساليني الايطالية وعدم خبرة شركة ميتيك (التابعة لقوة الدفاع الاثيوبية) للعمل في مثل هذه المشروعات الكبيرة

من هنا اعلن .. انتصار مصر ومخابرات وخارجيه مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي انهي هذا الملف وفك طلاسيم المؤمرة وحطمها نهائياً ..
فقد انتصرت مصر في حرب المياة.

وكشفت مخطط ومؤامرة تركيع مصر وتعطيش شعبها وتبوير أرضها واغراق جنوبها وهدم سدها وتظليمها والرجوع الي ماقبل السد العالي.
تحيا_مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى