تقارير وتحقيقات

سجل مدني أرمنت المدير في واد والموظف في واد والمواطن في خبر كان .

سجل مدني أرمنت المدير في واد والموظف في واد والمواطن في خبر كان .

محمد عبدالوهاب.
 
بالرغم من كل التسهيلات التي تقدمها الحكومه للمواطن ومن أجل حياه كريمه الا ان سجل مدني ارمنت وإدارته له رأي آخر فعند وصول المواطن لاستخراج اي مستند رسمي عليه أن يتخلي عن الكثير ويتحلي بالكثير.
 
علي أن يتخلي عن كل ما منحته له الدوله من حقوق الي جانب تخليه عن آدميته. وعلي أن يتحلي بالصبر فهو العلاج الوحيد لكل ما يتعرض له المواطن من معاناه ومهانه في هذا المكان.
 
تخلي سجل ارمنت عن الرحمه وترك المواطن في ظل هذه الحرارة القاسيه ملقي علي الارض في مواجهه تامه مع أشعة الشمس.
كما أن تقاعس الموظفين في تسجيل البيانات ادي الي هذا الزحام الذي قد يكون هو شرارة البدء في مرحلة كورونا الجديده . فرد الشرطة لم يخرج لفض اي نزاع بين المواطنين في تزاحمهم وتشابكهم.

مما قد يؤدي الي مشاحنات كبيره بينهم المدير اذا اردت التحدث او التقدم يمظلمه تجد انسان لا يتكلم لايسمع ولا يري حتي آهات ودموع كبار السن من السيدات.

ويناشد أهالي مركز ارمنت التدخل من قبل الجهات المسئوله انقاذا لكرامةوراحة المواطنين من كبار السن والسيدات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى