مفالات واراء حرة

سؤال يبحث عن إجابة كيف نختار وزيرا ؟

سؤال يبحث عن إجابة كيف نختار وزيرا ؟

بقلم الكاتبة / أميمة العشماوى .

بداية نعترف أن هناك إخفاق كبير فى إختيار بعض الوزراء المنوط لهم القيام بالعمل الوزارى المكلفون به وهنا لدى سؤال لاأجد له إجابة وهو لماذا الإصرار على إختيار الوزراء من الأكادميين من أساتذة الجامعات وحملة شهادات الدكتوراة فلقد ظللنا على هذا النهج سنين كثيرة وحتى الآن فلا تقدمت بلادنا ولاتم حل مشاكلها مع أنه فى الفترة نفسها تعافت دول أخرى وفاقت من غفوتها وأصبحت فى مصاف الدول المتقدمة وعالجت مشاكلها الداخلية مثال ذلك كوريا الجنوبية وسنغافورة وماليزيا فضلا عن دول أخرى دمرت فى الحرب العالمية الثانية وأعادت بناء نفسها مثل ألمانيا واليابان

وكان إختيار الوزراء فى هذه الدول لادخل له بحملة الدكتوراة أو أساتذة الجامعات فعمل الوزير سياسى إدارى فى المقام الأول وليس عملا أكاديميا فالوزير لابد أن يكون لديه برنامج مدروس جيدا من جميع النواحى وخطط جيدة يجيد تنفيذها لاالحديث عنها فقط

ولكن للأسف الوزير عندنا يخرج من الوزارة كما دخلها فلا هو أضاف شيئا ولاقضى على المشاكل أو بعضها لأنه فى الأساس بلا برامج ولا خطط إذا بعيدا عن كل هذه الحيرة وجب تغير الوزير الذى يخفق فى القيام بدوره التنفيذى فى مجال عمله والبحث عن مسئولين أكفاء للمواقع المهمة فى مؤسسات الدولة

وهنا ينبغى أن نتذكر ماهو مفيد وضرورى من دروس التاريخ بأن أغلب رجال الدولة الناجحين هم الذين سبق لهم أن تمرسوا على فن القيادة الإدارية فصاحب الخبرة الذى قضى سنوات طويلة يواجه أعقد المشكلات والتحديات ويجهد ذهنه فى تبديل وتغير الخطط بما يلائم مايحدث تباعا من متغيرات على أرض الواقع وهنا لايجد صعوبة فى التعامل مع المشاكل مهما تكن صعوبتها فضلا عن قدرته على التعامل مع الزمن

وهنا أقول إن التعامل مع الزمن لاتتوافر إلا للمسئول الذى صقلته الخبرة والتجارب الإدارية الناجحة فلماذا إذا نختار وزيرا غير مؤهل للمنصب دون إختبار له فى فن القيادة الإدارية الناجحة قبل وضعه فى منصبا مهما إسمه وزير دولة نحن فى وقت نريد وزيرا يقوم بعمله ليصل إلى النجاح الذى نريده كشعب لاوزير لكرسى يريده هو للجلوس عليه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى