الشعر

"سأهزم. .الشك" بقلم فتحي موافى الجويلي.

“سأهزم. .الشك” بقلم فتحي موافى الجويلي.
شئ قاتل مريب يذيب
الصخر..فما بال
الجسد الضعيف
الولهان..
قدرة محتوم..بين.التألم
والغليان…
أراه صباحا هائما
وبالمساء توهان..
أين العقل أين
الجسد..فاقد
لكل الوجدان..
أخذتة تلك العواطف
وأسقطتة تلك
الأحلام…..
.لا تسلم الجسد والروح للشقاء..
عاشت الوهم وشربتة
وتتلذذت بالعذاب..
مات الجسد من
شدة الألأم..
وغاب الفؤاد.من
قلة المدد والجمال..
ماعاد الرجوع يفيد
ولا ينصف تلك
الأمنيات….
تلاعبت بك وبالأشجان
فأصبحت.كالريح..تهمس
دون إيذاء ..
وتحيرت بك الأيام…
فتودد الصبر للجسد
والفؤاد..
وتريث وأصمت
فالصمت دواء
المهموم من كثرة الأحزان…
وداء المتلهف المذبوح
من..الحياة.
غريب أنت….أم
غربة الروح.عنك
جعلتك.من.الأموات.
عش ما شئت فمفارق
غدا لتلك الوجدان
وتذكر أنك….كم
تدين تدان……
فتبا لتلك الهموم
أثقلتنى وجعلت
الشباب شيب..العجزان
سأنتفض. وأنفض التراب
عنى والظل منى….
لأصبح حرا…..
لا أسير لتلك الأحزان
فرفقا..بالعشاق
وهنيأ بمن رجع
وتاب وأناب….
ونجا من الهلاك…
ومن لعنة الغرام…….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى