حوادث وقضايا

زوج هالة صدقي يستنجد بالنائب العام ويطالبها بتحليل DNA لإثبات نسب أولادهما

كشف المحامي سامح سامي، زوج الفنانة هالة صدقي، تفاصيل الدعاوى القضائية المتبادلة بينهما، عبر مقطع فيديو له على مواقع التواصل الاجتماعي.
وقال سامح إن زوجته الفنانة هالة صدقي، قامت بالاستيلاء على جميع ممتلكاته بموجب توكيل عام رسمي، كان قد حرره لها في 2012، وأنها بموجب هذا التوكيل حصلت على قطعة أرض تساوي 8 ملايين جنيه، إلى جانب أرصدته بالبنوك.
وقال سامح إن زوجته الفنانة هالة صدقي، قامت بالاستيلاء على جميع ممتلكاته بموجب توكيل عام رسمي، كان قد حرره لها في 2012، وأنها بموجب هذا التوكيل حصلت على قطعة أرض تساوي 8 ملايين جنيه، إلى جانب أرصدته بالبنوك.
 
 
وأضاف سامح أنه تقدم للقضاء المصري لإلغاء هذا التوكيل، وإعادة أرضه من جديد، وأشار سامح أن زوجته هالة صدقي، حصلت على حكم لصالحها في قضية النفقة التي رفعتها رغم استعانتها بشهود زور، لأنه على حد قوله قدم حميع المستندات اللازمة بأنه لا يمتلك قيمة النفقة التي طلبتها.
 
 
وأكد سامح أن هالة صدقي منعت عنه أولاده، وقال: «مش عارف أشوفهم ولا أسمع صوتهم ولا أكلمهم، ولا أعرف حاجة عنهم خالص، وأجبرتهم على إلغاء اسمي من أسمائهم ليصبحوا سامو صدقي، ومريم صدقي».
 
 
وأضاف: «هو أنا عملت إيه عشان تعمل كل ده، وأبويا وأمي ذنبهم إيه ما يشوفوش أحفادهم».
 
 
وتابع: «أنا حلصت مؤخرًا على تأكيد أن هالة صدقي ليست أم أولادي، وأنها استعانت ببويضات امرأة أخرى دون الرجوع إلى، وبستنجد بالنائب العام لأن أنا مقهور، وبطالبها بإجراء تحليل DNA لإثبات نسب أولادنا، كما أطالب بإجراء بصمة الصوت لها على الفيديو الشهير اللي كانت تشتم فيه زملاءها بعد أن قالت أنني لفقته لها».
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى