مفالات واراء حرة

زوبعة من كورونا ارقت مضجع البيت الأبيض

زوبعة من كورونا ارقت مضجع البيت الأبيض

بقلم السيد شلبي

اثارت المسحة الإيجابية لترامب من فيروس كورونا العديد من المخاوف ، وارتباكات في اوراق البيت الأبيض التي جاءت على حين غرة بلا سابق استعداد او تخطيط للموقف البائس الذي يخيم على جنبات البناء الذي يزعم انه يحكم العالم ، فارتبكت الحسابات كما هو الحال بالنسبة للتساؤلات واجاباتها ذات العديد من علامات التعجب بمعانيها المبهمة فالسؤال المحوري الذي تدور حوله كل المناقشات الحوارية ماذا لو مات ترامب بكورونا ؟

هل سيكون هناك مصير ضبابى أم هناك سيناريو مدروس تحسبا لهذه الظروف الطارئة ؟ هل سيترك ترامب الرئاسة لنائبه ” بنس” بحسب القانون الأمريكي في حال عجز الرئيس ؟هل سيستغل اعداء امريكا وهم كثر هذه الظروف لمحاولة اختراق امنها القومي ام ان هذا بعيد المنال ؟

 

ماذا لو لعبت الإقتصاديات المتناحرة مع امريكا على النيل من الأسواق التي تهيمن عليها امريكا ؟هل سيتعافى ترامب من الحمى التي تعرض لها ويواصل موقعته ومسؤولياته في سلب الحقوق والوقوف بجانب الباطل أم سيعدل بعد تجربته الشخصية مع الموت ؟

انها مجرد تساؤلات تبدو ساذجة سوف تجيب عنها الأيام المقبلة ، كما تعامل ترامب بسذاجة مع فيروس كورونا حتى نال منه فاصبح سجين قدره و بما سيفعله به في الأيام القادمة بعد ان استهان ترامب بنوع من الغطرسة وبانتفاخ الذات على هذا المرض وظن انه قادر عليه اتاه من دون توقع مخترقا الصروح الصحية المحيطة بالبيت الأبيض ،

حيث المسحة اليومية لكل مرتاديه اخترق الكبرياء الطبي المتطور والسياج الحديدية من الهيمنة الإقتصادية وسطوة المال بالمجتمع السوبر فهل من اقرار واعتراف بالضعف امام اشياء لاترى هل هناك اقرار واعتراف بخالق هذه الفيروسات التي اتعبت العقول واحتار في امرها الخبراء ،

ام ان البراجماتية بماديتها العمياء لازالت تعبس بالروحانيات الغير معترف بها لازال اباطرة الأرض لايقتنعون بجانب الكون الانساني الراقي المتحضر بكافة جوانبه العقدية الروحية المعنوية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى