مفالات واراء حرة

"روعة الروائع "2 بقلم عادل شلبى

“روعة الروائع “2 بقلم عادل شلبى
فى مقال الأول الذى سبق هذا وضحنا ان الاجادة فى العمل بحب تأتى بكل ابداع ولقد رأينا هذا الابداع بأم أعيننا عندما قام الشعب المصرى عن بكرة ابيه فى استقبال خير أجناد الأرض بعد ما تبين لهم من سنوات عجاف أن العدو والتسلط من الخارج
على أوجه وخاصة من الغرب الصهيونى وكلابه فى كل مكان تنبح نباحا على تقدمنا ونهضتنا التى نؤسس لها بكل نفيس وغالى فأرواح شهدائنا فى السماء تنادى كل الوطن بالصمود والاستمرار فى البناء وكل عمل جاد كى ننهض ونتقدم وقوتنا تكون أقوى من هؤلاء جميعا
حتى يتسنى لنا محاسبة من أجرم وقتل أباءنا واليوم مصرنا وكل وطننا بألف خير مما رأيناه اليوم من وعى وعلم لكل الشعب فأظهر تحديه لكل الأعداء فى الخارج والداخل نعم كل شعبنا المصرى على قلب رجل واحد هو الرئيس الزعيم السيسى حبيب كل المصريين وزعيم كل وطننا العربى بلا منازع حامى الدين والوطن وكل مؤسساتنا العسكرية خير أجناد الأرض فى كل ميادين الوطن حامين له ومدافعين عنه بأرواحهم ودمائهم الغالية علينا جميعا ما رأيناه اليوم هو نصر عظيم على كل الدول المارقة وهو الرد الأقوى من كل أسلحة الدمار الشامل التى ستدمرهم جميعا بما كادوا لهذا الشعب وبما مكروا وكان كل ما فعلوه هو فى صالح قضيتنا قضية البناء والتعمير قضية العمل الجاد من أجل البناء والتعمير والنهوض والرخاء قضية القضاء على كل فساد فكرى وعملى القضاء على أصحاب الاشاعات والأكاذيب فى كل مكان فى وطننا المسلم صاحب المعتقد القويم الذى يرفض كل ذلك ان اليوم هو عبور ونصر عظيم لكل الشعب المصرى وكل مؤسساته الوطنيه التى تعمل وبكل جهد مخلص وبحب واخلاص نابع من ايمان بمعتقد صادق أن مصرنا شعبا وجيشا وكافة المؤسسات وعلى رأسهم زعيم كل العرب وحبيب كل المصريين على الطريق القويم من أجل النهوض والاعمار والرد على هؤلاء الأعداء والمرجفين فى الداخل والخارج ومازالت المعارك قائمة فى الخارج والداخل ونحن المنصورون باذن الله على كل باطل وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب سينقلبون ونحن جميعا على العهد باقون حتى نصل الى كافة ما نريد من نشر كل حق وعدل واسترجاع ما سلبه منا الغرب وهؤلاء الأعداء الذين قتلوا ابنائنا لم ولن نتركهم أبدا يهنئون وهذا ما أمرنا به معتقدنا فكلنا على قلب رجل واحد وهو الوفى المخلص المحب لتراب الوطن وكل الأوطان فتحية الى هذا الشعب الصامد فى وجه كل العالم الذى يريد له الفناء بالفرقة الى جماعات متناحرة كى يصل الى أهدافه الملعونة الزائلة ونحن على طريق الوعى والعلم والدراية مع العمل والانتاج مع مكافحة كل فساد فكرى وعملى وسلوكى يضع فى قلوبنا كل بغضاء وضعف وفرقة وانقسام نعم روعة الروائع ما رأيناه اليوم من تلاحم كل فئات الشعب داعمين لرئيسهم الحبيب الى قلوبهم وانه بالفعل يوم عظيم مبارك ببركة السماء يوم يجب أن يسجل فى تاريخ الحروب العالمية فى كل العالم من حولنا فهو شهادة نصر لهذا الشعب عالمية ولكل مؤسساته الوطنيه روعة الروائع فى الحب مع الفهم مع كل علم وداراية نتائج تجارب مريرة قد عاشها الشعب المصرى منذ مئات السنين وها هى قد أثمرت بطولة وبطولات يشهد لها كل العالم من حولنا الشعب المصرى خير أجناد الأرض فى كل العالمين بلا منازع تحيا مصر يحيا الوطن بخير أجناد الأرض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى