عام

” رمضـــــــــان” بقلم الشاعر خيرى السيد

رمضـــــــــان
رَمَضَانُ فِيكَ مَحَاسِنٌ تتعَاظـَمُ
وَفُيُــوضُ رَحمَــةِ ربِّـنَا تَتَنَاغَـمُ
فَإِذَا أَطَلَّ هلالُ شهرِكَ نَحتـَفِي
تَسعَی الْوُجـُوهُ لِرَبـِّهَا تَتَـزَاحـَمُ
والطِّفـلُ فِي أيَّامهِ يَشـدُو بِـهَا
يَشـدُو يُغَنِّـي فُـز بها ياصـَائمُ
فَلِكُـلِّ نَفسٍ أجرُهَا وَجـَزَاؤهَا
هل من مزيدٍ فِی العطاءِ فَتَغنموا
رَمَضَانُ قَد غَطَّی لَيَاليكَ النَّدَیٰ
والنَّفسُ تَترَیٰ فِي رِضَاك وَتَنعَمُ
فيكَ الَّليالِی سعدُهَا لَمْ ينقَطِـعْ
فإِذَا أضَعتَ صِيـَامَهُ فَسَتـَأثـَمُ
وَبِأََلـفِ شَهـرٍ لَيـلـةٌ تَاقَـت لَنــَا
وَبِلَيلَـةِ الْقَـدرِ النُّـفُـوسُ تُقَـوَّمُ
لِلقـَائمِيـنَ الطـَّامعـينَ بِبــِرِّهـَا
مِن بَحـرِ جُـودِكَ نَرتَقِي نَتَعَلَّمُ
بَاعِد إِلٰهِي النَّـارَ عَن أجسَادِنَا
فَبِفَضلِ عَطفِكَ جُلُّ ذَنبِي يُهدَمُ
كُن يَا إِلٰهِي في عُلَاكَ نَصِيرَنَا
ارحَمْ خَلَائـقَ ذنبُـهُم يَتَرَاكَـم
الطُف بِنَا احفَظ لَنـَا أوطَانَنَـا
فَبِحِفظِهَا يَعلُو البِنَاءُ وَيَعظُمُ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى