مفالات واراء حرة

رمزي المغرب والعندليب والتميز

رمزي المغرب والعندليب والتميز

بقلم: إبراهيم خليل إبراهيم
عضو اتحاد كتاب مصر والعرب

يوم 30 مارس من كل عام تحل ذكرى رحيل عندليب النغم الفنان عبد الحليم حافظ الذي ودعناه عام 1977 ويوم 27 مارس 2021 وبمناسبة الذكرى 44 لوفاة العندليب عبد الحليم حافظ خصص الإذاعي القدير الموهوب أحمد رمزي الغضبان الفترة الإذاعية المفتوحة سهرة الأسبوع والتي بدأت الساعة 9 حتى منتصف الليل وفقا لتوقيت المملكة المغربية عبر أثير إذاعة راديو بلوس مراكش عن العندليب عبد الحليم حافظ .

تناول الإذاعي الفنان أحمد رمزي الغضبان مسير ورحلة الفنان عبد الحليم حافظ من مولده وطفولته ودراسته ومعاناته حتى وصل إلى المجد والشهرة والتربع على عرش الغناء المصري والعربي وعلاقة عبد الحليم بالموسيقار محمد الموجي والموسيقار كمال الطويل ومحمد عبد الوهاب.

هذا بالإضافة إلى مقاطع صوتية بصوت عبد الحليم حافظ ومشواره وأيضا مقاطع صوتية لإسماعيل وعلية ومحمد شبانة أشقاء عبد الحليم حافظ.
كما ضمت السهرة مقاطع صوتية للإذاعي حافظ عبد الوهاب الذي حمل عبد الحليم اسمه تقديرا لدعمه ورعايته فنيا وإذاعيا وعبد الرحمن الأبنودي ونادية لطفي وسهير البابلي بالإضافة إلى نقلات موسيقية وغنائية للعندليب عبد الحليم حافظ.

ثم تحدث الأديب الصحفي والمؤرخ الوطني والفني إبراهيم خليل إبراهيم صاحب كتاب العندليب لايغيب والموسوعة الفنية أغنيات وحكايات عن علاقة العندليب عبد الحليم حافظ بجلالة الملك محمد الحسن الثاني ملك المغرب رحمه الله وحفلاته التي كان يقيمها عبد الحليم في المملكة المغربية وبعض الأغنيات التي غناها عبد الحليم حافظ للمغرب وجلالة الملك .

كما تحدث الأديب الصحفي والمؤرخ الوطني والفني إبراهيم خليل إبراهيم عن كواليس وحكايات ومعلومات الأدعية الدينية التي قدمها عبد الحليم حافظ وبلغ عددها 16 كلمات عبد الفتاح مصطفى ولحن محمد الموجي وأغنيات لقاء كلمات صلاح عبد الصبور ولحن كمال الطويل وقارئة الفنجان ورسالة من تحت الماء كلمات نزار قباني ولحن محمد الموجي وعدى النهار كلمات عبد الرحمن الأبنودي ولحن بليغ حمدي والنجمة مالت على القمر كلمات محسن الخياط ولحن محمد الموجي وأي دمعة حزن لا وحاول تفتكرني كلمات محمد حمزة ولحن بليغ حمدي وفاتت جنبنا كلمات حسين السيد ولحن محمد عبد الوهاب ويامالكا قلبي كلمات أحمد مخيمر ولحن محمد الموجي .

كما تحدثت الأديبة والمحررة الإلكترونية زكية العز من طنطا عاصمة محافظة الغربية عن العندليب عبد الحليم حافظ وتأثيره القوي في المجال الإنساني والروحي والوطني بالإضافة إلى خواطر أدبية كتبتها لروح العندليب عبد الحليم حافظ .

ثم قدم الأديب الصحفي والمؤرخ الوطني والفني إبراهيم خليل إبراهيم عضو نقابة الصحفيين واتحاد كتاب مصر والعرب قصيدة أحلى الخبر للشاعر نزار قباني ثم قصيدة عندما ننتظر القطار للشاعر فاروق جويدة حيث كان من المقرر أن يقدمهما عبد الحليم حافظ للجمهور ولكن القدر لم يمهله حيث فاضت روحه إلى بارئها .

أذكر أيضا الحرفية والمهنية والأخلاق الطيبة للإذاعي القدير أحمد رمزي الغضبان حيث جعل ختام السهرة الرائعة للعبد لله إبراهيم خليل إبراهيم حيث قدمت التحية والشكر لأسرة السهرة وللشعب المغربي الشقيق وللأمة العربية والرحمة على روح العندليب عبد الحليم حافظ.

وأهديت روحه قصيدتي وقلت فيها :
ضاع النغم مـن الوتر
والحزن ساكني
والفن حاله اتعوج
وانا لسة مستنى
تعالى عيد فننا
يا عندليب غنى
يا مسك أهل النغم
يا كف متحنى
هاجرت طيور الهوى
ما اعرفشى راحت فين
كل الأصيل اغترب
وتاهت العناوين
كل اللى فاضل نشاز
قاعد على الصفين
زى الردئ الهزيل
عايم على الميا
أما التقيل الأصيل
ساكن فـى عمق الطين
يا عندليب النغم
شوف الطرب مالُهْ
دا حاله أصبح عدم
تعالى شوف حاله
صار النغم درَبُكهْ
فى كل أحوالُه
يا عندليب النغم …
فن السمع مظلوم
والعين فـى عصر الصور
زادهت همومها هموم
إزاى هـنسمع كوّيس
والصورة فسدانة
يا عندليب النغم
سيرتك خلود فـى خلود
فنك برغم السفر
فوق الجميع موجود
والغصن مهما دبل
يفضل عبيره يجود
والتوبة فيها الشفا
زى الهوى وموعود
الفن فين يا حُلم ..؟
عمر اللى راح ميعود ؟!

3 ساعات هى مدة سهرة الأسبوع لكنها مرت بسرعة وهذا هو عهد الأشياء والأوقات الجميلة وبكل حق وصدق أؤكد أن الإذاعي الفنان الموهوب أحمد رمزي الغضبان إذاعي من طراز فريد ومتميز وسهرته هذه هى الأجمل في كل ماقدم على المستوى العربي عن العندليب عبد الحليم حافظ في الذكرى 44 لوفاته .

تحية من القلب وتقديرات تفوق السماء والبحار والمحيطات والقارات إلى الإذاعي الفنان الموهوب أحمد رمزي الغضبان وفريق العمل في الهندسة الإذاعية والإعداد والإخراج فالسهرة كانت جميلة الأركان وتحية إلى الإعلام والشعب المغربي الحبيب .
ياسادة .. الإعلام علم وفن وموهبة٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى