اخبار عربية

رسالة لمن يصطاد في الماء العكر

رسالة لمن يصطاد في الماء العكر

صدى مصر – المغرب

لم ينتظر الكثيرون لحظات فهم بعد سماع خبر فتح الإمارات العربية المتحدة حتى بدأوا في نسج وتلفيق الشائعات و الهرطقات التي تصب في خانة هذه مقابل ذاك ، أي فتح قنصلية اللمارات مقابل التطبيع المغربي مع الكيان الصهيوني .
و كأن المغرب يحتاج وصاية من أحد أو وساطة من أحد ليقوم بالتطبيع مع اسرائيل .

فقبل أشهر طلب من المغرب أن تتفاوض على التطبيع مقابل فتح أمريكا لقنصليتها بالصحراء المغربية كإعتراف صريح بمغربية الصحراء و اليوم يشيعون أن قنصلية الإمارات مقابل التطبيع متناسيين أن المغرب و الإمارات لهم علاقة نشأة و كفالة دولة بحجم دولة ضاربة في عمق التاريخ وهي المغرب التي ضمنت الإمارات في المجتمع الدولي كدولة وليدة منذ أكثر من سبعين سنة .

الظاهر أن أفاعي الإخوان و مخابرات الجزائر يساندون البعض لنشر الشائعات ، ما تكاد تنتهي إشاعة حول المغرب حتى يفتحون الباب أمام أخرى .

فالجزائر تحاول دائما ربط قضية البوليساريو بالشفقة الدولية و لهذا تحاول دائما تشبيهها بقضية العرب و المسلمين الأبية فلسطين و هو البهتان الباطل . و الإخوان ينفجرون و يصيبهم الجنون في كل تلاحم تظهره علاقة المغرب بدول الخليج المحاصرة أو اي إختلاف مع محور تركيا و قطر .

يكفي هنا أن أذكر أن رسائل هيلاري كلنتون الإلكترونية كشفت أن أكبر عميل لأمريكا في الشرق الأوسط في عهد أوباما كان إسمه الإخوان المسلمين و على رأسهم رئيسهم المخلوع مرسي الذي كشف أنه سرب إجتماعات حكومته لإستخبارات أمريكا ، ما علينا وكل ما علينا هو توضيح الأمور .

المغرب له و عليه مسؤوليته التاريخية إتجاه قضايا الأمة كما له مسؤوليته إتجاه أبناءه داخل و خارج الوطن و الجنسية المغربية لاتسقط عن مواطنيه و ذوي الأصول المغربية أينما وجدوا حتى لو كانوا بإسرائيل .

حين نعد ما له في إسرائيل نجد أن هناك 1،2 مليون يهودي من أصول مغربية على الأقل يقطن إسرائيل و يعتبر أكبر تجمع (لوبي) داخل إسرائيل من حيث القوة .

المغرب له 12 وزيرا في حكومة إسرائيل مغربيو الأصل، للمغرب أناس يحبون المغرب و يدافعون عن صحرائه وهم إسرائيليو الجنسية و يناهضون مشروع محاولة سرقة أراضيه تحت أي ذرائع.

للمغرب مرشح من أصل مغربي للإنتخابات الرئاسية القادمة بإسرائيل و هو الأكثر حظا للفوز .إسرائيل لم تكل ولم تمل في محاولة إستمالة المغرب لكي يطبع العلاقات معها لأنها تدرك قوة المغاربة اليهود بها ، وهؤلاء يحملون الولاء للعرش المغربي ولكن كما قلنا المغرب أيضا عليه

على المغرب حمل ثقيل فهو الوعاء الحالي لإمارة المؤمنين هو رئيس لجنة القدسهو صاحب الأرض في المقدس التي أهداها آن ذاك صلاح الدين الايوبي للقائم بأمر الله أمير المؤمنين السلطان يعقوب ابن منصور الموحدي الذي شاركه في فتح القدس قبل حتى أن يكون هناك فلسطين أو حتى العثمانيين ،

فبقيت تلك الأراضي مغربية و تنفع بها جنود المغرب الذين اختارو البقاء في المقدس و على رأسهم القائد العظيم ابن مدينة فاس محمد العلمي ومن بعدهم أحفادهم وإلى إلى اليوم مازالت تلك الأراضي ملكا للمغرب دولة و شعبا بوثائق تاريخية . هنا نقول لكم المغرب لن يطبع لأن إمارة المؤمنين و الحمل الثقيل لقرون من التاريخ لن يدعى و لن يسمحى لنا بالتطبيع و لا نحتاج إسرائيل بل هي من يحتاج ورقة سياسية لربح دعم اليهود المغاربة .

التنظيمات الشيوعية البائدة لم تزعج يوما المغرب كما أن ستارة السياسة المتأسلمة لن تجد إلا أجوبة عقلانية و تاريخية هي نتاج تجارب المملكة عبر القرون مع تجار الدين و أسواق الكساد الفكري العقيم .

فكفى هرطقة و كفى كذبا و بهتانا و الصحراء المغربية ليست سلعة يمكن إبتزاز المغرب بها لكي يطبع كما أن الإخوان بطاقة محروقة في المشهد السياسي المغربي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى