مجتمع صدى مصر

رسالة الدكتوراة الخاصة بنيافة الانبا مارتيروس عن الموضوعات واساليبها الفنية فى المخطوطات القبطية

رسالة الدكتوراة الخاصة بنيافة الانبا مارتيروس عن الموضوعات واساليبها الفنية فى المخطوطات القبطية
عماد اسحاق
قامت دار انطون للطباعة والنشر بشبرا مصر بطباعة كتاب رسالة الدكتوراة الخاصة بصاحب النيافة الانبا مارتيروس اسقف عام شرق السكة الحديد ، والرسالة كانت بعنوان ، الموضوعات وأساليبها الفنية في المخطوطات القبطية المصورة من القرن العاشر إلي القرن الخامس عشر الميلادي ، حيث تعد هذة الرسالة مرجعا هاما وفريد للموضوعات القبطية المصورة فى المخطوطات
ويقول نيافة الانبا مارتيروس شرفني أن قدم لهذا الكتاب الأستاذ الدكتور سامي صبري ، والأستاذ الدكتور جمال لمعي ، والكتاب يعد مرجعا هاما في مجال تاريخ الفن القبطي ، من خلال المخطوطات القبطية ، المنتشرة في داخل مصر وخارجها ، مع ذكر هذه المخطوطات وتوصيفها ، وإستعراض جميع التصاوير التى جاءت بها ، مع ماورد من برديات منذ القرن الثاني الميلادي ، وتم ترجمة جميع النصوص المصاحبة للتصاوير سواء القبطية بلهجاتها ، أواليونانية إلي اللغة العربية ، مع وضع جدول بالمصطلحات الإنجليزية الواردة بالرسالة ،
وذكر المساهمات الكثيرة من الشخصيات الكنسية ، والرهبانية في ذات المجال ، ودور الإسكريبتوريوم المنسخ في نقل التراث الكنسي والفكر الآبائي ، إلي الأجيال اللاحقة ، تأكيدا للهوية القبطية ذات البصمة المتفردة ،
ويضيف نيافتة يضم الكتاب ثلاثة أبواب
الباب الأول : يتحدث عن تأثير المتغيرات السياسية علي تصاوير المخطوطات القبطية من خلال ثلاثة فصول ،
والباب الثاني : يتحدث عن التقنيات الفنية من القرن العاشر حتي القرن الخامس عشر الميلادي ، من خلال ثلاثة فصول ،
أما الباب الثالث: فيتحدث عن الخلفية اللاهوتية والعقائدية لتصاوير تلك الفترة من خلال فصلين فقط ،
وقد تم وضع الفهارس المختلفة حتي يسهل علي الباحث أن يصل إلي المعلومة مباشرة ، وان جميع الصور في هذا الكتاب ملونة ، مع ذكر جميع المراجع العربية ، والأجنبية ، والمواقع الإلكترونية لمكتبات العالم المختلفة ، و ملخص عن الرسالة باللغة الإنجليزية ، ثم النتائج والتوصيات الهامة التى توصلنا إليه
وقد جمع نيافة الانبا مارتيروس فى رسالتة 274 تصويرة من المخطوطات القبطية من مكتبات الأديرة والكنائس القديمة والمتحف القبطي بالإضافة إلى مكتبات الخارج كالفاتيكان وباريس الأهلية وواشنطن وغيره.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى