الشعر

"رسائلي إليكَ "بقلم الشاعرة شذى الأقحوان المعلم.

رسائلي إليكَ
بقلم الشاعرة شذى الأقحوان المعلم. سوريا

تَصفرُ ريحُ البعدِ
بنوافذي المفتوحةِ
تطيحُ
بأوراقِ الرَّسائلِ
كلماتي لكَ
المعلنةُ منها
ومنها
غيرُ المقروءةِ
منْ زمنٍ مضى
من حُلُمٍ
كانَ وانقضى
يأتيني طَيفكَ
فارسٌ
يُومضُ كما البرقُ

وأراكَ …
أراكَ تُغني لشذا
الأقحوانِ
يغمرُ فصولَ
الجفافِ
فرحٌ
في صوتكَ
نغمةُ قطراتِ مطرٍ
تتساقطُ على يبابِ
أماكنَ
تشتاقُ خطوتَكِ
تهرعُ عيوني
تلملمُ أريجَ كلماتِكِ
كَما يجمعُ
الكَونُ
رائحةَ تُرابٍ
مُبلّلٍ بالمَطرِ

هُنا ..
في ركنيَ المَهجورِ
أقفُ خلفَ نافذةِ
الوعدِ
كلَّ ليلةٍ
أفتحُ سِتارَ المَسافةِ
وأحلمُ
أنّكَ تأتي ..
شَفَّافُ البصيرةِ
كما السنا
نقيٌّ كَ غَيمة
…..
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى