عاجل

"رحيلك يمزقنى " بقلم بكرى دردير

رحيلك يمزقنى

عشرات السنون

مضت

بقيت ذكراك

 الأحزان تكبلنى

أشعر بحرارة الدمع

فى عيناى

ابتسمت

واشتقت

وبكيت

حروف

على سطور

رحيلك

أحلم بطفولتى

أمسك يدك

الحانية

أشعر بالأمان

غيبك الموت

اشعر بالأحلام

ليس حولى

الا صورك

نبرات صوتك

فى الأذان

العمر يحاصرنى

ملامحك لا تغيب عنى

رحيلك يمزقنى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى