تقارير وتحقيقات

رحلة عذاب الي سجل مدني البياضية.!

رحلة عذاب الي سجل مدني البياضية.!

كتب / يوسف العريني
بالرغم ارتفاع درجة الحرارة وتحت أشعة الشمس الحارقة وبعد عمل صيانة لسجل مدني البياضية مركز الاقصر المسؤل عن تنفيذ عملية الصيانة لم يراع كبار السن والمرضى الذين يتساقطون في طابور الانتظار
ولم يتم تركيب التندة القديمة وطلاءها لتتناسب مع الوضع الجديد من المسؤل مصلحة الأحوال المدنية ام مجلس مدينة البياضية.!؟ ونلاحظ أمام لجان الانتخابات يتم تركيب مظلات خلال ساعات.
كثر ما «يميز» المصالح الحكومية هو إحساس «التوهان» الذى يشعر به المواطن فى استخراج الأوراق الرسمية، فعلى كل مصرى أن يمر بأيام عصيبة فى استخراج بطاقة الرقم القومى.
فقد أصبحت مكاتب السجل المدنى إحدى المشكلات الكبرى التى يواجهها المواطن المصرى بسبب الزحام والتكدس، حيث تمتد صفوف العذاب بالمواطنين لعشرات الأمتار خارج المقرات والتى على المواطنين الوقوف فيها ساعات النهار كله،
وبعيداً عن الزحام والمشاجرات والخنقة في عز الصيف فإن هناك مشكلة أخرى يعانيها المواطن داخل مصلحة الأحوال المدنية وهي «الدوخة» بين المكاتب لإنهاء إجراءات هذا المستخرج أو ذاك.
قد يستغرق استخراج البطاقة طوال اليوم‏‏ أو عدة أيام إن كانت هناك أوراق ناقصة أو ختم غير واضح، كما يعتبر مبلغ  التى يتم تحصيلها لاستخراج البطاقات السريعة عبئاً على غير القادرين،‏ لذا يجب إيجاد حل جذرى للقضاء علي مشاكل المواطنين مع مكاتب السجل المدنى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى