الشعر

"رحلة سفر"،،،،فتحي موافي الجويلي..

“رحلة سفر”،،،،فتحي موافي الجويلي..
……..
سافرت عينأي بعيد
وخرقت النظرات..القلوب
فتخطت المسافات وأستقرت
باليقين
وعيني ساهرة وستعود
كنت بإختبار منشود
كنت. أنتظرك. بشغف
فحتما. سأعود…وستعود
بلا حيرة. أو قيود
لأري نور عينيك يلمع ويضيئ
من جديد..
وأري البهجة بوجهك
والسرور
كم دق قلبي وتعذب
وذاق الآلم وكان مظلوم
وعندما رآك هدء وأطمئن
بسحر القدوم
سكن كسكون الطيور
والبحر قبل الغيوم
والموج يسطر نور
هناك……روحي
عانقت. روحك
فأختلط الشهيق
والزفير
فمددت يدي للسلام
فعانقت اليد الروح
فنبت الشجن والشجون
سأضمك ضمة المجنون
وأخلد بين نبضك
وحتما لن أعود
وكيف أعود..
فهل أنا مجنون
أريد نظرة من تلك
العيون
تعيدني للجسد المفقود
لاتتركيني حائرا
بين الجفون تائة وغريب
أرشديني وسأفكر
هل سأعود وأكون
أم أبقي لنبض بالجسد
مفقود…
أدركيني فلم أعد موجود
خبريني….كيف يعود
الجسد للروح
إلا زالت عينيك
بحر مسحور
بداخلي أمل وطموح
يخترق فيسكن
خلف الضلوع
وإن أخطأ وجودك
فحتما. لن. يخطئ
مكان.النبض و الروح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى