اخبار الرياضة

رجالُ دسوقِ فعلوها

رجالُ دسوقِ فعلوها
بقلمِ – محمد حمدى
لقد فعلها رجالُ دسوقِ عصر اليوم -السبت- الموافِق 9يناير لعامِ 2021م ؛ بفوزِ الفريق الأول لكُرةِ القدم بنادى دِسوق الرياضى ، على مُضيفِه سمنود ، فى عُقرِ داره 2-1 ،
وأحرز هدفى دِسوق ، نجم اللقاء ، عريس الليلة ،أحد مُهاجمى دِسوق اللاعب / محمد المصرى ، فى الدقيقةِ 26 ، ثُم الهدف الثانى جاء على طريقةِ النادى الأهلى ،
فى الوقتِ المُحتسب بدلًا مِن الضائعِ ؛ ليشتعلِ الفرح بين لاعبى دسوق ، وجهازهم الفنى ، والجمهور ، وكاتب السطور ؛ بذلك الفوز العظيم، حتى لحظة كتابة هذا المقال ….
ودخلُ فريقُ دسوقِ الجولةَ السابعةِ لدورى القسم الثالث ، برصيدِ 8 نِقاط مُحتلًا بها المركز التاسع ، للمجموعةِ الثامنةِ ، بينما دخلُ سمنودُ اللقاءَ فى المركزِ الثالثِ برصيدِ 13 نُقطة !
وبذلك الفوز الغالى يرتفعُ رصيدنا إلى 11 نُقطة ؛ مُحتلِين بها المركز السادسِ ،بينما يتجمدُ رصيدُ سمنودِ ، ويتأخرُ مركزَ !
الله أكبر، الله أكبر ، الله أكبر ….. اِنسجم فريقُ دسوقِ ، وترابتط ِ خطوطه الثلاثة ، واِنطلق كالماردِ الذى يخرجُ مِن القمقمِ .
تريليون مبروك على ذلك الفوز الثمين ، والثالث على التوالى (2-0 على مطوبس ، 2-1 على سيدى سالم ، 2-1 على سمنود) .
ألف شُكر ، يا كابتن محمود ، يا خِضر-مُدير فنى – ، ألف شُكر، يا كابتن شريف، يا نجار-مُدرب مُساعِد- ، ألف شُكر ، يا كابتن أشرف ، يا شُكلى -مُدرب حُراس-، ألف شُكر ، يا كابتن عبدالمُعطى ، يا جزار-مُدرب أحمال- ، ألف شُكر يا دكتور محمد ، يا جمال -أخصائى علاج طبيعى-، ألف شُكر يا أُستاذ محمد ، يا عصام -مُدير إدارى-، على المجهودِ الرائع الذى تبذلوه مع أولئك الرِجال !
وفى الختام أود أن أقول : “ينبغى توفير كافة الإيمكانيات المالية ،و اللوجستية والمعنوية، لهؤلاءِ الرجال ، وجهازهم الفنى العظيم ؛ لكى يواصلوا تألقهم ، ولكى لا يضيع المجهود الذى بذله الجميع ” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى