أقاليم ومحافظات

رئيس مدينة إسنا: نقل أية حالات مصابة بأى مرض لمستشفى الرمد بدلا "التخصصى"

رئيس مدينة إسنا: نقل أية حالات مصابة بأى مرض لمستشفى الرمد بدلا “التخصصى”

الاقصر : ريم جابر
تفقد المهندس محمد سيد سليمان رئيس مركز ومدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، العمل فى تجهيز مستشفى الرمد لخدمة المواطنين وتقديم العلاج لهم ، وذلك بعد بدء تشغيلها أمس الأحد، كمستشفى بديلة عن مستشفى إسنا التخصصى التى تم تخصيصها للعزل والحجر الصحى للحالات المصابة بفيروس كورونا،
حيث تفقد رئيس المدينة التجهيزات الجارية بمستشفى الرمد بإسنا والتى تم تشغيلها لتقديم الخدمات العلاجية لأهالى المدينة بأكملها، وذلك بالتنسيق مع مديرية الشئون الصحية بالأقصر، والأجهزة الأمنية للوضع خدمات مميزة لتوفير الدعم اللازم للمواطنين خلال التوافد عليها.
وخلال الجولة أكد رئيس مركز ومدينة إسنا، على كافة المواطنين بضرورة نقل أية حالات مصابة بأى مرض لمستشفى الرمد بدلاً من مستشفى إسنا التخصصى، كما وجه سليمان بضبط النفس والإنتظام وسرعة تجهيز المستشفى لتقديم الخدمات العلاجية للمواطنين، فيما طالب المواطنين بتغيير مسار السيارات من أمام المستشفى الجديدة إلى طريق بديل، وعلى الفور وجه تعليماته بتمهيد الطريق البديل وتجهيزه لمرور السيارات.
أعلنت مديرية الشئون الصحية بمحافظة الأقصر بقيادة الدكتور السيد أحمد عبد الجواد وكيل الوزارة، عن الانطلاق خلال الساعات الماضية بناءً على توجيهات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، وتعليمات المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، فى أعمال التجهيزات الشاملة لمقر غرف العناية المركزة داخل مستشفى إسنا التخصصى، بعد تحويلها لحجر صحى لمصابى فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19”.
وأكدت مديرية الصحة بمحافظة الأقصر – فى بيان صحفى – على أن المستشفى حالياً على أتم استعداد لاستقبال حالات المصابين بالفيروس، وفى نفس السياق تم تجهيز عيادات خارجية وطوارئ بمستشفى الرمد، يأتى ذلك بناء على تعليمات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والمستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، باختيار مستشفى إسنا الجديد كمستشفى العزل بالمحافظة،
وبناء عليه تم اتخاذ كافة التدابير اللازمة بتجهيز مستشفى الرمد سابقا، للعمل كطوارى وعيادات خارجية على أن تكون سعر التذكرة كسابق عهدها والعلاج مجاني، كما تم زيادة تمركزات سيارات الإسعاف لتسهيل تحويل الحالات إلى جميع مستشفيات الأقصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى