جامعات وكليات

رئيس جامعة الوادي الجديد يستقبل وفد كلية العلوم

رئيس جامعة الوادي الجديد يستقبل وفد كلية العلوم
علاء حمدي

استقبل الأستاذ الدكتور عبد العزيز طنطاوي رئيس جامعة الوادي الجديد وفد كلية العلوم بجامعة الوادي الجديد، بحضور الأستاذ الدكتور محمود محمد أحمد عميد الكلية، والأستاذ الدكتور أحمد سيد حرباوى وكيل الكلية لشئون الطلاب والتعليم، والأستاذة الدكتورة داليا أحمد عيسى وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، والسادة أعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم الفائزين بالمشروعات البحثية.
وقال معالي رئيس الجامعة إن كلية العلوم بجامعة الوادي الجديد حصلت على ١٣ مشروعاً بحثياً ضمن مبادرة (science up) التابعة لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والخاصة برفع القدرات العلمية والبحثية لأقسام الفيزياء والرياضيات.
وقد حصل قسم الرياضيات على ١١ مشروعاً بحثياً بقيمة مليون ومائة ألف جنياً، بواقع ١٠٠ ألف جنيهاً لكل مشروع. كما حصل قسم الفيزياء على مشروعين بقيمة ٢٠٠ ألف جنيهاً.
والفائزون بالمشروعات البحثية من السادة أعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم هم:
أ. د. داليا احمد عيسى، د. أيمن محمد محمود، د. سامر سالم عز الدين، د. أمل محمد عطية، د. محمد شعبان، د. منال منصور، د. حسين أبو القاسم، د. صفاء صبحي إبراهيم، د. نبيل جويد، د. روماني فؤاد، د. سماح شلقامى، د. على عبد الرحمن.
ومن جانبه قال الدكتور محمود محمد أحمد عميد كلية العلوم، إن كلية العلوم بجامعة الوادي الجديد حصلت على تمويل قدره ٢ مليون جنيهاً لتطوير ورفع كفاءة وقدرة المعمل المركزي بالكلية ضمن مبادرة (Science up) والباحث الرئيسى لهذا المشروع هو دكتور صدقي حسن.
هذا وقد ساهمت الجامعة بمليون ونصف مليون جنيهاً لدعم المعمل المركزي ليصبح الدعم الكلى ٣ مليون ونصف مليون جنياً.
كما حصلت كلية العلوم بجامعة الوادي الجديد على مشروع بحثي ضمن مبادرة (نداء علماء مصر ) التابع لأكاديمية البحث العلمي، وذلك بتمويل قدره مليون جنياً.
وفى نهاية اللقاء أعرب معالى الأستاذ الدكتور عبد العزيز طنطاوي رئيس الجامعة عن سعادته البالغة بما تحققة كلية العلوم – بوصفها أحد روافد العلم بجامعة الوادي الجديد – من قفزات علمية ومستويات بحثية ذات كفاءة عالية على المستوى المحلى والدولى.
كما أعرب سيادته عن دعمه الكامل للبحث العلمي بالجامعة متمنياً سيادته أن ترتقي جامعة الوادي الجديد إلى مصاف الجامعات العالمية بإذن الله تعالى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى