الأخبارالطب والصحة

رئيس جامعة المنوفية يؤكد تشخيص 620 حالة بالعيادات الإلكترونية

رئيس جامعة المنوفية يؤكد تشخيص 620 حالة  بالعيادات الإلكترونية

سحرسكر
أعلن الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية أن الحالات التي تم تشخيصها عبر الموقع الإلكتروني الذي أطلقته مستشفيات جامعة المنوفية http://hi-hea.com/ بلغ 620 حالة في مختلف التخصصات بالإضافة إلي استفسارات المواطنين حول الوقاية من فيروس كورونا المستجد
وأوضح مبارك أن الموقع الإلكتروني هو مبادرة من جامعة المنوفية حرصا علي سلامة المرضي، ولحل مشكلة الزحام التى تواجه المستشفيات الجامعية فى ظل الظروف الراهنة وأزمة فيروس كورونا المستجد حيث يتاح للمريض طلب المشورة من العيادة الطبية التخصصية طبقا لحالته الصحية و يقوم الطبيب المكلف بالعيادة بالتواصل معه عبر الإنترنت بالصوت والصورة أو الهاتف العادى أو المحمول، وفى حالات الضرورة يقوم الطبيب بحجز موعد للمريض للحضور للمستشفيات الجامعية
وأكد مبارك علي ان مستشفيات جامعة المنوفيةتعمل علي مدار 24 ساعة لتقديم الخدمة الطبية لمواطني المحافظة والمحافظات المجاورة وتستقبل جميع الحالات الطارئة وحالات الأورام مع إتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لحماية المترددين علي المستشفيات حيث تم عمل جداول منتظمة للأطباء في تخصصات الصدر و الأمراض المتوطنة و فريق مكافحة العدوى لمناظرة الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا ومناظرة المريض بغرفة العزل في حالة عودة المريض من السفر خلال الأسبوعين الماضيين اومخالطته أحد الحالات الإيجابية يتم تحويل الحالات المشتبه بها مباشرة إلى مستشفي الحميات و مستشفي الصدر بميت خلف
واشار رئيس الجامعة إلي أنه تقرر تخصيص عيادة لفحص العاملين بالمستشفيات الجامعية من أطباء و صيادلة و تمريض و فنيين و أعضاء جهاز إدارى و عاملين يومياً من الساعة 11 إلي 12 ظهراً بعيادة الصدر بالعيادات الخارجية و خلال فترة النوباتجية و السهر بمقر قسم الصدر حرصا علي سلامتهم
هذا وقد قام بتصميم الموقع الإلكتروني بمستشفيات جامعة المنوفية وحدة تكنولوجيا المعلومات بالمستشفيات الجامعيه برئاسة الدكتور محمد مرزوق مدير الوحدة والدكتور عمرو مسعد صابر نائب مدير الوحدة والاستشاري التقني للمستشفيات وفريق العمل تحت إشراف الدكتور محمود قوره عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، والدكتور محمد الصاوى مدير عام المستشفيات الجامعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى