عام

رئيس جامعة الأقصر يشهد حفل ختام مشروع “مكافحة العنف ضد المرأة وتعزيز المساواة بين الجنسين 

رئيس جامعة الأقصر يشهد حفل ختام مشروع “مكافحة العنف ضد المرأة وتعزيز المساواة بين الجنسين

 

الأقصر–حماده النجار السليمى

 

شهد الدكتور محمد محجوب عزوز، رئيس جامعة الأقصر، اليوم الثلاثاء، حفل ختام مشروع “تعزيز العمل المجتمعي لمكافحة العنف ضد المرأة وتعزيز المساواة بين الجنسين،

تحت رعاية ممثلي وزارة التضامن الاجتماعي والمجلس القومي للمرأة بحضور لفيف من ممثلي الإتحاد الأوروبي بجمهورية مصر العربية، ومؤسسة كونيموند الأسبانية، وعدد من القيادات المجتمعية والنسائية بمحافظة الأقصر.

 

تضمن الحفل عرضا تقديمياً لأهم إنجازات المشروع وكذلك عرض أفلام توثيقية عن أنشطة المشروع وقصص النجاح وآراء المستفيدات والمستفيدين من المشروع خلال فترة تنفيذه.

 

وقال رئيس جامعة الأقصر، في كلمته في الحفل، إن حضوره جاء من منطلق حرص الجامعة على المشاركة المجتمعية في كافة المجالات

، مؤكدا أن الدولة تسعى جاهدة لتمكين المرأة لاستقرار الأسرة فهي العمود الذي يستند عليه البيت، لافتا إلى أن المجتمع الصعيدي لديه عادات وتقاليد وطباع تربى عليها، تشكل ثقافته التي تحافظ على المرأة وتصونها.

 

وأضاف الدكتور محمد محجوب، أن جامعة الأقصر أخذت على عاتقها مكافحة العنف ضد المرأة، من خلال إنشاء وحدة لمكافحة العنف ضد المرأة بالجامعة للمساهمة في حل المشكلات المجتمعية التي تواجه المرأة في الأقصر

، موضحا أن الجامعة عقدت أكثر من بروتوكول للتعاون في مجالات دعم وتمكين المرأة، موجها المرأة ضرورة استثمار اهتمام الدولة والقيادة السياسية بها، وأن تكون على قدر المسؤولية،

مشددا على ضرورة وضع ظاهرة الزواج المبكر ضمن أولويات المشروع في الفترات المقبلة، وفي ختام كلمته أكد أن جامعة الأقصر تفتح أبوابها للمشاركة في أي مسؤولية مجتمعية أو المساهمة في حل المشكلات التي قد تواجه المجتمع.

 

كما تخلل الحفل فقرة تكريم للجمعيات الأهلية الشريكة في تنفيذ أنشطة المشروع وممثلي مديريات التضامن الاجتماعي والمكاتب الأقليمية للمجلس القومي للمرأة بالمحافظات الخمس المستهدفة.

واختتم الحفل بعرض للدروس المستفادة وقصص النجاح وأفضل الممارسات التي تمت خلال فترة عمر المشروع.

 

يٌذكر أن مشروع “تعزيز العمل المجتمعي لمكافحة العنف ضد المرأة وتعزيز المساواة بين الجنسين في المناطق الريفية في صعيد مصر” يتم تنفيذه من خلال 10 من الجمعيات الأهلية في خمس محافظات هي: بني سويف، وأسيوط، وسوهاج، وقنا، والأقصر.

ويعمل المشروع على مناهضة قضايا العنف ضد المرأة (العنف المنزلي – الزواج المبكر – التحرش الجنسي –ختان الإناث- وكذلك الحرمان من الميراث)

كما يقوم بتقديم حزمة من خدمات الدعم للفتيات والسيدات الناجيات من العنف مثل الدعم النفسي والاجتماعي والقانوني وكذلك عدد من الخدمات الأخري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى