أقاليم ومحافظات

رئيسة حي الجناين بالسويس في حوار مع صدى مصر

كتب / أحمد عمر

يعتبر حى الجناين بمحافظة السويس أحد الأحياء الصعبة، نظرا لطبيعة سكان الحي وهم من القبائل والعائلات فمن الصعب على أى شخص تولى مسئوليته، ولكن الأغرب أن تتولى الأمور فيه امرأة، وهي المهندسة ” عاليه فريد ” التي أثبتت للجميع ” أنها على قدر هذه المسئولية، لوجودها بين أهل الحى ليل نهار لحل مشاكلهم .فكان لابد من صدى مصر  ان تلقي الضوء عليها
فهي المهندسة عاليه فريد بلال تولت رئاسة حي الجناين بمحافظة السويس في عام 2019 بقرار تنفيذي من اللواء عبدالمجيد صقر محافظ السويس وهي اول سيدة بالسويس تتولى رئاسة حي وكانت قبل ذالك تشغل منصب مدير عام هيئة تعليم الكبار بالمحافظة متزوجة ولديها ابن مهندس وابنة مدرس مساعد بكلية الطب بجامعة السويس
وأعربت ان مسؤليتها كرئيسة حي الجناين أحتاجت منها لمذيد من الوقت لكي تكون على قدر المسؤلية لخدمة أبناء الحي فالتعامل مع الجمهور صعب جدا وخاصة التعامل مع كافة طبقات المجتمع، وتتعدد أساليب التعامل مع جميع الفئات وعن المعوقات التي قابلتها في البداية أكدت المهندسة “عاليه فريد” ان حي الجناين له طبيعه خاصة فهو يمتد لأكثر من 40 كيلوا متر بداية” من منطقة الهويس وحتى منطقة كوبري السيل وله حدود شرقية حوالي 28 كيلو متر وأن أكثر المعوقات بالحي هي كمية التعدي على الأراضي الزراعية او أراضي أملاك الدولة فتم عمل حوالي ثمانية ألاف ملفات تقنين وتصالح وفتح ثغرات للأهالي لتوفيق وتصحيح أوضاعهم حتى لا يصبح مهددون بموجات أزالة وعن مشكلة الصرف الصحي أفادت المهندسة “عاليه فريد” ان اللواء عبدالمجيد صقر محافظ السويس ونائبه الدكتور عبدالله رمضان يضعون هذة المشكلة في اولوياتهم في ظل بنية أساسية قوية للمحافظة وبالنسبة لحي الجناين تم أحلال وتجديد لشبكات ومحطات المياه والصرف منها محطة صرف الحسني ومحطة صرف الجباليات ولكن المشكلة الرئيسة هي وجود مناطق عديدة داخل القطاع خارج الحيز العمراني فتم أعتماد 18 منطقة محرومه لعمل محطات مياه وصرف لهم وعن زيارة وزير الري الأخيرة لمحافظة السويس وبالتحديد للقطاع الريفي اكدت ان الوزير تفقد منطقة الفيروز وهي على مساحة 15 فدان تم زراعتها بالقمح والتي شهدت التجربة الحقلية وهي أخذ مياه الصرف الزراعي وتحويلها الى مياه عزبة من خلال محطات معالجة لري الأرض الزراعية وتفقد أيضا ترعة الخواطره وكبريت بعد تبطينهم وعن مواجهة فيروس كورونا أشارت رئيسة الحي ان عملية التطهير تتم بشكل دائم مع وجود بوابات تعقيم داخل الحي والألتزام بالتباعد وأرتداء الكمامه مع وجود ملصقات داخل الحي لتوعية المواطنين بالأجراءات الأحترازية وعن أمنيتها قالت انها تتمنى أن يتم التصديق على قرار أن يصبح حي الجناين مجلس ومدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى