مفالات واراء حرة

ذكرى نصر السادس من أكتوبر

ذكرى نصر السادس من أكتوبر
بقلم الفنانة التشكيلية أميرة محمد عبد العزيز
 
بسم الله – الله أكبر – بسم الله، حلوة بلادي السمرا بلادي الحرة، صباح الخير يا سينا، يا بلادي يا أحلى البلاد يا بلادي، يا حبيبتي يا مصر. وغيرها من الأغانى التي تحمل معاني كلماتها حب الوطن،
من حروف والكلمات التي تنساب كالحرير الرقيق غزلت أجمل وأرق الأغاني والألحان، ولأنها نابعة من أعماق القلب لذلك اخترقت وبعمق قلوب الملايين بل وحُفرت في وجدانهم، وظلت باقية إلى الآن يغنيها الأطفال والكبار، تطرب لها أرواحهم وتهفو ذكراها دائماً في اذهانهم و قلوبهم.
هكذا كل مصري يحب وطنه إلى حد العشق. إنها مصر التي ذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم كما ذُكِرت أيضاً في كل الديانات السماوية. وقال عنها محمد صلى الله عليه وسلم: إدخلوا مصر إن شاء الله آمنين. هي – مصر – مهبط الرسل والأنبياء. مصر الحضارة، العلم، الرقي، الحب والسلام..
هي من عرفت التوحيد قبل التاريخ. إنها هي مصر التي حيرت كل مستعمر وهزمته، وفي الوقت نفسه هي السلام لكل محب.. والنهاية لكل عدو مستعمر. أهلها في رباط إلى يوم الدين، هكذا قال عنها: محمد صلى الله عليه وسلم. لا فرق بين هذا وذاك..
كلمة – أهلها جاءت هنا للتعميم لا للتخصيص – في الحرب لا تعرف ديانة من يحارب مسلموها واقباطها جميعهم على قلب رجلُ واحد تحت سماء واحده على أرض واحده يتنفسون نفس الهواء، سالت دماءهم الطاهرة وامتزجت مع بعضها البعض في نفس اللحظة.
إنهم أبناء مصر قوتهم في وحدتهم وفي حبهم. مصر لها عينان جميلتان لن تمسهما النار، لأنها هي بلد الأمن والإيمان.. فلم يكن نصر أكتوبر بالسلاح بكل ما تعنيه هذه الكلمة من عُدةٌ وعُتاد وما تشمله من تدريبات شاقة وصبر وحب للوطن بل وبقوة الإيمان بالله سبحانه وتعالى واليقين والثقة بأن النصر آتِ لا محالة. إنه الإيمان بالله وحب الوطن.. أترون جمالُ اكثرُ من ذلك..!؟
عينا بكت من خشية الله وعينا باتت تحرس في سبيل الله. ستظل هذه الملحمة الوطنية الرائعة كالمسك، كلما مرَ عليها الزمان زادت قيمتها وظهرَ جمالها وفاح عطرها وعبيرها بأسرار وحكايات من الوطنية والتضحية، يتعلم منها ليس فقط الأجيال الآتية ولكن ليتعلم منها العالم كله.
تحية للشهيد بطل الحرب والسلام الرئيس محمد أنور السادات.. تحيه لكل شهيد ضحى بحياته في سبيل الوطن.. تحية لكل من دافع عن الوطن ومازال يدافع عنه. تحية لكِ يامصر يا أجمل وأغلى وأحلى اسم في الوجود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى