سياحة و سفر

ذكرى افتتاح متحف آثار الاسماعيلية لأول مرة للجمهور عام ١٩٣٤

ذكرى افتتاح متحف آثار الاسماعيلية لأول مرة للجمهور عام ١٩٣٤
متابعة هشام عمار
أحتفلت محافظة الأسماعيلية اليوم بذكري أفتتاح متحف الاسماعيلية والذي تم فتح أبوابه للجمهور عام ١٩٣٤ وجاءت فكرة إنشائه أواخر القرن ال ١٨ وبداية القرن ال١٩، وبالتزامن مع مشروع حفر قناة السويس (1859-1869)، وذلك عندما قام الأثري الفرنسي “جان كليدا” بأعمال حفائر وتنقيب في المواقع الآثرية الموجودة حول إقليم قناة السويس وشمال سيناء.
حيث كانت أعمال الحفر والتنقيب في هذا الوقت، تتم بتمويل ودعم من قبل شركة قناة السويس العالمية، وتحت إشراف “ماسبيرو” مدير مصلحة الآثار المصرية في ذلك الوقت، وعندما تكدست الآثار الناتجة من أعمال الحفائر ظهرت فكرة تخصيص مكان لوضع هذه التحف بداخله، ومن خلال مراسلات إدارية عديدة بين “كليدا” وفردينان دليسيبس، جاءت فكرة تأسيس المتحف.
تم افتتاح متحف آثار الاسماعيلية رسمياً في الثالث عشر من فبراير عام 1934، وتم فتحه للجمهور في الرابع من مارس في نفس العام، ويقع بحي الأفرنج وهو أحد الأحياء القديمة بمدينة الإسماعيلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى