مجتمع صدى مصر

د. يسرا شعبان ..تؤكد على أهمية القانون المقارن في التعديلات التشريعية

د. يسرا شعبان ..تؤكد على أهمية القانون المقارن في التعديلات التشريعية
كتب – محمود الهندي
في رسالة دكتوراه نوقشت منذ ساعات في جامعة ليون في فرنسا حيث استطاعت الباحثة المصرية يسرا شعبان ان تناهض فكرة العقد شريعة المتعاقدين المعروفة لتصل في النهاية إلى إقرار مبدأ عام في قانون العقود وهو “التوازن العقدي” ليصبح الركيزة الثانية للقانون المدني بعد تفرد الحرية التعاقدية في الفلسفة العقدية ؛
فالتوازن العقدي سيضفي جانب اجتماعي للعقد وهو ما كان يرجوه العالم الدستوري السنهوري. حيث تتناول هذه الرسالة موضوعا في غاية الأهمية في واقعنا الحالي:ألا وهو الضعف الارادي الذي قد يصل أحيانا لحد التبعية أو الخضوع وذلك بهدف تحقيق التوازن العقدي في العلاقات التعاقدية.
تعد هذه الرسالة مقارنة بين ثلاثة نظم قانونية: القانون الفرنسي، القانون المصري، القانون الانجليزي، ففي القانون المقارن يتبع كل قانون من هذه القوانين أسرة قانونية مقارنة مختلفة عن الأخرى ، فالقانون الفرنسي يتبع الأسرة اللاتينية، والقانون المصري إذا كان في ظاهره أنه يتبع القانون الفرنسي أي الأسرة اللاتينية
إلا إنه مازال يحتفظ بصبغة القانون الإسلامي والتي توارثها عبر السنون من المذهب الحنفي، ليظل بذلك تجربة فريدة من نوعها بين قانون يتبع الأسرة اللاتينية ويحتفظ في ذات الوقت بجذوره الإسلامية.أما القانون الإنجليزي فيتبع الأسرة الأنجلوساكسونية فلا يعرف العديد من التقنيات المعروفة في القانون الفرنسي والمصري كوجود نصوص قانونية مكتوبة ومكودة (أي في كود)،
بل كل اعتماده يكون على السوابق القضائية؛ وفي علم القانون المقارن، توجد منهجيات متعددة منها الأسلوب المنهجي الخاص بمقارنة النظريات ذاتها أي بمسمياتها، كما أن العصب الرئيسي للمقارنة هو القانون الفرنسي، كما ان اضافة القانون الإنجليزي للمقارنة البحثية كانت بمثابة إثراء بحثي هام لما يحتويه من أساليب ونظريات غير معروفة في الأسرة اللاتينية أي في القانون الفرنسي والمصري.
وقد حصلت الباحثة يسرا شعبان التي تعمل مدرس مساعد بكلية الحقوق جامعة عين شمس على درجة الدكتوراة بامتياز مع مرتبة الشرف مع توصية بالنشر في فلسفة القانون المدني المقارن بين مصر وفرنسا وإنجلترا ، لما للبحث من تميز حيث تم ترجمته الي ثلاث لغات هي الفرنسية والانجليزية والعربية. مما اهل يسرا شعبان للحصول علي خطاب توصية وتهنئة بالرسالة من عميد كلية الحقوق بجامعة ليون بفرنسا. وكذلك خطاب توصية من مشرفة الرسالة الفرنسية باعتبار بحثها متمم لأبحاث عالم القانون المدني المصري السنهوري والفرنسي إدوارد لمبير.
والجدير بالذكر ان شعبان باحثة دائمة التفوق منذ الصغر ، حيث كان ترتيبها الأولى في كل عام دراسي في مدرسة راهبات القلب المقدس بمصر الجديدة كما انها الطالبة المثالية على جمهورية مصر العربية بالثانوية العامة، وكذلك الطالبة المثالية بكلية الحقوق جامعة عين شمس ، وكان ترتيبها الاولي طوال سنوات الدراسة ،
مما اهلها للحصول علي بعثة الماجستير من فرنسا فورالتخرج في القانون الدولي بتقدير امتياز ، كما حصلت علي دورات تدريبية من جمعية المحامين الأمريكيين في تدريب المحامين والعقود الدولية وإدارة الوقت ، ولها نشاط في مجال حقوق المرأة ، وعضو بأكاديمية الشباب للرئاسة الدفعة الأولى.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، ‏‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، ‏أشخاص على المسرح‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏، ‏نص مفاده '‏‎VOUS questions tes de me jugerez que poser. bon Merci... M‎‏'‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى