اخبار الرياضة

دِسوق تفوزعلى شباس الشُهداء فى الوقت القاتل

دِسوق تفوزعلى شباس الشُهداء فى الوقت القاتل

بقلم-محمدحمدى
 
فازاليوم-السبت-الموافق29فِبرايرمِن عام2020م،على ملعب إستاد دِسوق،الفريق الأول لكُرة القدم بنادى دِسوق الرياضى،على الفريق الأول لكُرة القدم بمركزشباب شباس الشُهداء ،فى الدقيقة93،بهدف نظيف للاعب/ مُصطفى عبدالله حديفة-سِندباك شِمال-،مِن ضربة حُرة ،نفذها أحد نجوم اللقاء،اللاعب/محمود هِلال،مما أدى إلى أن أحد رابطة مُشجعى نادى دِسوق الرياضى ،سقط مغشياً عليه مِن شِدة الفرح،والذى سقط مغشياً عليه مِن شِدة الفرح ،هو(الكابتن)السيد أحمد-اللهم متعه بالصحة والعافية ياأكرم الأكرمين،وصل وسلم على نبينامُحمد-!
وكانت المُبارة مِن ضُمن مُباريات الجولة الحادية،والعشرين،لدورى القِسم الثالث،المجموعة الثامنة!
وبدأ الجهاز الفنى لدِسوق بتشكيل مكون مِن : (محمد شمس مُحارب،حارس مرمى. وخط الضهر مِن اليمين إلى الشِمال : (محمود هِلال ، مِتعب ، مُصطفى حديفة ، الخليجى). ومحور الإرتكازفى اليمن اللاعب / إسلام محمد،وفى الشِمال اللاعب/ محمدمسعود،واللاعب/عمروميمى أباظة،رأس مُثلث. وفى الهِجوم اللاعب مُصطفى عنتر ،فى اليمين ،واللاعب/ عبدالرحمن جاد،فى الشِمال،وفى الأمام اللاعب/ محمد عبدالله حديفة ).
كان الشوط الأول متوسط المستوى وسِجال بين الفريقين ،وإستطاع اللاعب/ إسلام محمد، أن يوقف المُهاجم الخطير،اللاعب/ مُحسن هِنداوى،كما تألق الحارس/ محمدشمس مُحارب،فى أكثر مِن لقطة طوال أحداث اللقاء.
وكان الشوط الثانى أفضل مِن الشوط الأول ،وقد أجرى الجهاز الفنى لدِسوق بقيادة (الكابتن)أحمد مُصطفى سالم،التبديل الأول بخروج اللاعب / عمروأباظة،ونزول اللاعب/ أحمد الشيخ،كرأس حربة أخر بجوار اللاعب / محمدحديفة،واللعب بإثنين فى محور الإرتكاز(إسلام محمد فى اليمين،ومحمدمسعود فى الشِمال)مِن أجل إحراز هدف،ثُم أجرى الجهاز الفنى لدِسوق التبديل الثانى ،بنزول اللاعب / محمد السعيد-الدوسة-،،فى قلب الملعب ناحية اليسار-ديفندر شِمال مكان محمدمسعود-وخروج الظهير الأيسر اللاعب / الخليجى لتأمين قلب الملعب،الذى صار لصالح شباس الشُهداء؛جراء حِنكة مُديره الفنى (الكابتن)طه قدش،مع تغيير مركزاللاعب / محمدمسعود،مِن ديفندر أيسر إلى ظهير أيسر،ثُم يجرى الجهاز الفنى تبديله الأخير بالدفع بلاعب بلدية المحلة المُعار لدِسوق،اللاعب/ الأنه،ذوالواحدوالعشرين عاماً،بدلاً مِن اللاعب/ عبدالرحمن جاد-الذى لعب فى مركزى الهاف الأيسرمكانه الأساسى والهاف الأيمن ليس مكان بودى-،ولكن ظل اللقاء سِجال بين الفريقين ؛لأن كُل فريق ويكأنه يعرف الأخر بشكل كبير،حتى جاءت الدقيقة 93حينما إحتسب حكم اللقاء ضربة حُرة لدِسوق بالقُرب مِن الراية الرُكنية اليُمنى،لينفذها اللاعب المخضرم/ محمود هِلال،ويرفعها بالمقاس على رأس اللاعب/ مُصطفى حديفة ،ليُحرز هدف اللقاء؛الذى أغمى (الكابتن)السيد أحمد ،فى المُدرجات،وجعل الجميع يخرج مِن الإستاد حزيناً عليه،بمَن فيهم كاتب هذه السطور حتى لحظة كِتابة هذا المقال حينما سعدت بروؤية صورته على صفحة صديقه(الكابتن)أحمدخوفو،فألف سلامة عليك ياعرب،وخلى بالك مِن صحتك!فألف مبروك لجميع،وأرجو أن يكون الأداء أفضل يوم الثُلاثاء المُقبل،أمام سيدى سالم،على ملعب إستاد دِسوق أيضاً،ولاسيما وأن سيدى سالم قد فاز اليوم على فريق صيد المحلة ،صاحب المركزالثانى بهدف نظيف.
وفى الخِتام أود أن أقول : “إن كُرة القدم لُعبة رياضية الغرض مِنها هو الحِفاظ على الصحة النفسية ،والبدنية …فلا داعى للعصبية الشديدة التى رُبما قد تؤثر على الصحة،فتصير كُرة القدم مُضرة لصحة ،مُخربة للعلاقات الإجتماعية،فحافظوا على صحتكم رحمكم الله فالصحة لاتُقدر بثمن ،الصحة أفضل النِعم”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى