تقارير وتحقيقات

” دار رعاية اطفال ” تتحول لوكر من الرذائل بتاونسفيل

” دار رعاية اطفال ” تتحول لوكر من الرذائل بتاونسفيل

كتب السيد شلبي

 

دور رعاية الأطفال خرجت عن مسماها التربوي والخلقي الى مسميات أخرى بسبب القائمين عليها من الكبار فالأطفال الأبرياء والمراهقين يودعون بها لكي يصبحوا في مناخ صحي تربوي آمن استعدادا لإدماجهم في المجتمع في كبرهم . وهاهي احدى دور الرعاية للأطفال تتحول الى بؤرة من الرذيلة في تاونسفيل تمارس بها كل الموبقات وتنتهك فيها الآدمية من مرحلة الرضاعة الى المراهقة حيث تم القبض على

عامل رعاية الأطفال 39 عامًا هو زعيم عصابة شاذة للأطفال مسؤولة عن إساءة معاملة عشرات الفتيان والفتيات والكلاب على مدى 15 عامًا مشاركة الإساءة الدنيئة مع ثلاثة آخرين تم توجيه تهم إليهم أيضًا عامل رعاية أطفال ذكر من تاونسفيل متهم بـ 104 جرائم جنسية مع أطفال

وقد اتُهم بالاغتصاب والوحشية وتزويد المخدرات على مدار 25 عامًاحددت الشرطة 12 ضحية محتملة اثنان من الذكور و 10 من الإناث بحسب مانشر في وكالات الأنباء العالمية والديللى نيوز

اتُهم عامل سابق في رعاية الأطفال بأنه زعيم عصابة شاذة للأطفال حيث تعرض أطفاله وإخوته وكلابه للإيذاء.
تم القبض على والد في تاونسفيل 39 عامًا يوم الخميس ووجهت إليه 104 من الجرائم الجنسية مع أطفال حدثت مخالفاته المزعومة بين عامي 1995 و 2020.

كما أنه متهم بالتقاط صور لضحاياه وتوزيعها على مدى عدة سنواتحددت الشرطة 12 ضحية محتملة ، اثنان من الذكور و 10 من الإناث تتراوح أعمارهم من الرضاعة إلى 16 عامًا ويزعم أن أحد الضحايا كان بالغًا.

وصرح الرقيب المحقق ديفيد مايلز إن فتاة تبلغ من العمر عامين ، يُزعم أنها كانت إحدى الضحايا ، تم إنقاذها من منزل في كيرنز في وقت سابق من هذا الأسبوع.

واعلن الرقيب مايلز إن الفتاة الصغيرة ماتت ” نتيجة تبادل المخدرات”.قال رقيب كبير المحقق ديفيد مايلز إن فتاة تبلغ من العمر عامين تم استخدامها في حلقة جنسية للأطفال وتم إنقاذها من منزل في كيرنز في وقت سابق من هذا الأسبوع
وقال الرقيب مايلز إن بعض المخالفات المزعومة ربما حدثت في مركز رعاية الأطفال لكن معظمها كان ضد أطفاله.

كان المحققون يعملون بشكل وثيق مع مركز رعاية الأطفال المعني ومع ذلك لم يحددوا أي مركز كان.وصرح الرقيب مايلز إن الرجل استهدف النساء المستضعفات مع أطفال صغار

وقال الرقيب مايلز لقد قام بعد ذلك بتزويدهم بالمخدرات و تخدير ضحاياه لغرض ارتكاب جرائمه.ومن المتوقع أن يمثل الرجل أمام المحكمة في تاونسفيل في 29 سبتمبر.وهناك مراهق يُزعم أنه ظهر في وسط شريط جنسي ..

يأتي اعتقاله بعد تحقيق واسع النطاق حيث تم الاستيلاء على محركات أقراص صلبة وهواتف وأجهزة USB.
تم القبض على ثلاثة أشخاص آخرين على خلفية نفس الجرائم ، من بينهم رجل يبلغ من العمر 33 عامًا متهمًا بستة تهم بتوزيع مواد لاستغلال الأطفال.

كما اتهم الرجل باستخدام خدمة النقل للوصول إلى وسائل الاعتداء على الأطفال وإنتاج وحيازة مخدرات خطيرة وحيازة ادوات ملوثة.

مثُلت امرأة تبلغ من العمر 38 عامًا سابقًا أمام محكمة الصلح في تاونسفيل بزعم حيازتها وسائل وادوات استغلال الأطفال وتوزيعها لاستغلال الأطفال والسطو.

تم تحذير امرأة تبلغ من العمر 49 عامًا من ثلاث تهم تتعلق بالحيوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى