خواطر

خواطر بقلم ..بقايا من روحي

خواطر بقلم ..بقايا من روحي
بقايا من روحي

 

كنت بتفرج على فيلم ” مطب صناعي ” لـ أحمد حلمي ، والحقيقة لا أعرف مين المؤلف ولا حتى المخرج ، فقط استوقفني مشهدا مهما ، هو خروج أحمد حلمي من الإسماعيلية بحثا عن عمل بالقاهرة ، وترك أبوه ـ أحمد راتب ـ يمارس هواية الصيد بجوار مبنى الإرشاد .
ـ لا أعرف لماذا اختار المؤلف الإسماعيلية تحديدا لتكون ـ المشهد الافتتاحي ؟ هل يعلم أن الإسماعيلية من زمان لا تصلح للحياة لمن يبحث عن حياة ومستقبل ؟ هل لأنه قرأ أن المحافظة المسكينة بها اكبرنسبة بطالة وتاني اكبر محافظة في نسب الطلاق ؟
ـ المهم أيضا ولأول مره اعمل عملية ربط ، تجد البطل الاسمعلاوي الشاب ـ احمد حلمي ـ حسب الفيلم ، كان نموذجا في الاخلاق والعمل والمثابرة والنجاح ، وحقق لنفسه المقوله التي رددها كثيرا داخل مشاهد الفيلم ، “حب ما تعمل حتى تعمل ما تحب”.

ـ نجح ميمي بعيدا عن الإسماعيلية ، وكان كلما عاد لأبوه يقول له كلمة شهيرة ، هو أنا كل ما ارجع اجدك زي ما انت ….!!
ـ تصدق بالله يا ميمي ، إحنا على حطت أيدك !!
أحمد حلمي كان اقصى طموحه يشتغل حاجة تحسن من مستواه المعيشي حتى لو هيضطر يسيب والده اللي عمره ما بعد عنه ويسافر مكان تاني يدور فيه على رزقه ..
وبعد معناه انه يقدر يسافر لقى نفسه في شغلانه مش حاببها واجرها مش عالي كفاية بس موقفش هنا وقرر يرجع .. بالعكس قال هيكمل في اللي هو ماشي فيه وهو بيخطط ازاي يوصل للحاجة الاعلى ..
ولأن الرزق بيجي بالسعي وبتوفيق ربنا .. موقف بسيط جداً خلاه فجأة مدير شركة كبيرة ومسؤل عنها .. مخفش ان المسؤليه تكون اكبر منه وكان دايماً يرجع لـ ( مي السكرتيره ) يستعين بخبرتها وتوجهها عشان يعرف ازاي يتصرف ..
في مشهد كان مطلوب منه يقرأ ورق الشركه ورقه ورقه عشان يعرف ازاي يخرج الشركة من الازمه اللي هي فيها .. وفي مشهد تاني بيواجه عدو معندوش مشكله يقتله عشان ياخد مكانه ..
وفي مشهد تالت .. بكلمة واحده من ابوه مصدر دعمه قدر يلاقي حل لمشكلة الشركه وحل لمشكلة ناس كتير مستقبلها كان ضايع ..
احنا عشان ننجح في حياتنا دايماً بنحتاج يكون عندنا..
اراده تخلينا منستسلمش .. ولا نخاف .. والقوة اللي تخلينا نكمل رغم الظروف الصعبة اللي بتحاربنا ..
توجيه يرشدنا .. حد خايف على مصلحتي وعاوزني انجح .. حد بيقولي ازاي امشي الطريق ويديني مفاتيح الابواب المقفلة.
دعم في ضهرنا .. وقت ما نقع يكون عنده الثقة فينا اننا هننجح ويشدنا من ايدنا عشان نوصل ..
إرادة + توجيه + دعم = نجاح وتميز
الموضوع بسيط مش مستاهل تعقيد .
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏نظارة‏‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى